أوتشا: مقتل 17 مدنيا في هجوم على سوق شعبي في اليمن هو الثالث من نوعه في غضون شهر

26 كانون الأول/ديسمبر 2019

أعلن مكتب الأمم المتحدة لتنسق الشؤون الإنسانية (أوتشا)، نقلا عن تقاريرأولية، مقتل ما لا يقل عن 17 مدنيا، من بينهم 12 شخصا يحملون الجنسية الإثيوبية، وإصابة ما لا يقل عن 12 شخصا آخرين، خلال هجوم على سوق الرقو في مديرية منبه بصعدة شمال اليمن.

ولفت المكتب الانتباه إلى أن هذا هو الهجوم الثالث من نوعه على نفس السوق في غضون شهر. وأفادت بأن الشركاء الإنسانيين يقدمون الدعم أيضا لمستشفيين حيث يتلقى الجرحى العلاج فيهما.

وأشار مكتب تنسيق الشؤون الإنسانية إلى أنه يعمل على تقديم المساعدة للمجتمعات المحلية المتضررة بالاعتداء على سوق الرقو الشعبي في 24 كانون أول/ديسمبر.

وقالت منسقة الشؤون الإنسانية في اليمن، ليز غراندي، في بيان إن كل اعتداء من هذا النوع هو انتهاك صارخ للقانون الإنساني الدولي، وتقع مسؤولية ارتكاب هذه الهجمات وغيرها من الانتهاكات الوحشية على جميع الأطراف، وينبغي محاسبتهم.

ويُعدّ اليمن أكثر دولة في العالم تعاني من أزمة إنسانية متفاقمة مع حاجة 80% من سكانها إلى نوع ما من المساعدات الإنسانية والحماية، كما أن 10 ملايين شخص على عتبة المجاعة وسبعة ملايين يعانون من سوء التغذية.

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android . 

 الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.

تتبع الأخبار: أخبار سابقة حول هذا الموضوع

اليمن: الأمم المتحدة تدين هجمات استهدفت منظمات إنسانية في منطقة الضالع

أدان وكيل الأمين العام للشؤون الإنسانية ومنسق الإغاثة في حالات الطوارئ، مارك لوكوك، استهداف مقرات ثلاث منظمات إنسانية دولية تعمل في منطقة الضالع في اليمن.

مسؤول أممي: سنة على انطلاق محادثات اليمن في السويد، تحول كبير نحو السلام رغم بعض النكسات

عندما التقت الأطراف اليمنية المتحاربة في قلعة خارج العاصمة السويدية في كانون الأول/ديسمبر الماضي لإجراء محادثات بوساطة أممية، أظهروا أنه قد يكون هناك مخرج من الصراع الوحشي وأسوأ أزمة إنسانية في العالم، على حد تعبير المبعوث الأممي الخاص إلى اليمن.