مجلس الأمن يمدد ولاية البعثة الأممية لتحقيق الاستقرار في الكونغو الديمقراطية لعام واحد

19 كانون الأول/ديسمبر 2019

اعتمد مجلس الأمن الدولي اليوم قرارا بتجديد ولاية البعثة الأممية لتحقيق الاستقرار في جمهورية الكونغو الديمقراطية، والتي كان من المقرر أن تنتهي في 20 كانون الأول/ديسمبر الجاري.

 

ويعتبر قرار مجلس الأن بداية لاتخاذ الخطوات نحو الإغلاق النهائي للبعثة، ويطلب القرار من الأمين العام العمل مع حكومة البلد الأفريقي "لوضع استراتيجية للخروج" تحدد فيها التواريخ الأساسية لهذه العملية، ليتم عرضها على المجلس في موعد لا يتجاوز الـ 20 من أكتوبر/تشرين الأول من العام المقبل.

وقد رحب سفير جنوب إفريقيا زوليسا مابهونغو بالقرار، نيابة عن الأعضاء الأفارقة الثلاثة في المجلس، بالاتجاه نحو سحب بعثة تحقيق الاستقرار مشددا على ضرورة أن يستند ذلك على "التطور الإيجابي للوضع على الأرض."

من جانبه، قال ممثل جمهورية الكونغو الديمقراطية، بول إمبول إيلامبي إن تركيز قوات البعثة في ست مقاطعات من بلاده "يتماشى مع طلب الحكومة بالتركيز في المقاطعات التي يكون فيها مستوى التهديد عاليا جدا" وتخفيض وجودها في مناطق الأقل تعرضا للتهديد.

ويجدد هذا القرار ولاية بعثة الأمم المتحدة لتحقيق الاستقرار في البلاد حتى 20 كانون الأول/ ديسمبر 2020 ويحافظ على الأولويات الاستراتيجية للبعثة المتمثلة في: حماية المدنيين، ودعم استقرار وتعزيز مؤسسات الدولة في جمهورية الكونغو الديمقراطية.

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android .  

♦  الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.