اليمن: 11 مليون شخص ما زالوا يعانون يوميا في سبيل الحصول على ما يكفي من الغذاء

16 كانون الأول/ديسمبر 2019

أفاد برنامج الأغذية العالمي، في أحدث بيانات مراقبة الأمن الغذائي اليوم الاثنين، بأن أكثر من 11 مليون شخص ما زالوا يعانون يوميا في سبيل العثور على ما يكفي من الغذاء في اليمن. 

ونقلا عن المتحدث باسم المتحدث باسم الأمم المتحدة في المؤتمر الصحفي اليوم، فقد حقق البرنامج هذا العام توسعا غير مسبوق في المساعدات الغذائية في اليمن، بزيادة بلغت نسبتها 50% من الوصول إلى 8 ملايين شخص في بداية العام.

ويقدم البرنامج الآن مساعدات غذائية لحوالي 12 مليون شخص شهريا.

وأشار البرنامج إلى مضاعفة المساعدات الغذائية إلى أكثر المناطق تضررا حيث أدى الصراع والانهيار الاقتصادي إلى عيش ما يقرب من 240 ألف شخص في ظروف تشبه المجاعة.

ووفقا للأمم المتحدة فإن اليمن يشهد حاليا أسوأ أزمة إنسانية في العالم، إذ دفع الصراع في اليمن البلاد إلى حافة التدهور الاقتصادي. ويحتاج حوالي 24 مليون شخص، أو 80% من السكان، إلى مساعدات.

وكان مارتن غريفيثس، المبعوث الأممي الخاص إلى اليمن قد شدد في حوار حصري مع أخبار الأمم المتحدة، على ضرورة التوصل إلى حل سياسي للحرب في البلاد، مراعاة لأوضاع الأسر التي تعاني يوميا من آثار النزاع، "العائلات التي لم يذهب أطفالها إلى المدرسة منذ خمس سنوات، العائلات التي تكافح يوميا للحصول على الطعام."

استمع إلى المزيد من السيد غريفيثس:

 

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android . 

 الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.