المنظمة الدولية للهجرة تؤكد مقتل 58 مهاجرا بعد انقلاب قارب من غامبيا بالقرب من ساحل موريتانيا

5 كانون الأول/ديسمبر 2019

أكدت المنظمة الدولية للهجرة مصرع 58 شخصا على الأقل، من بينهم نساء وأطفال بعد غرق سفينة تحمل ما يقدر بنحو 150 مهاجرا عند اقترابها من ساحل موريتانيا يوم الأربعاء.

وقالت المنظمة، في بيان أصدرته اليوم الخميس، إن ثلاثة وثمانين آخرين، من بينهم امرأتان وما لا يقل عن 10 قاصرين تمكنوا من السباحة إلى الشاطئ حيث يتلقون المساعدة الطبية.

وقالت لورا لونجاروتي، رئيسة بعثة المنظمة الدولية للهجرة في موريتانيا إن السفينة غادرت غامبيا يوم الأربعاء الماضي، الموافق 27 تشرين الثاني/نوفمبر، متجهة إلى جزر الكناري عندما نفد الوقود، مشيرة إلى أن الوصول إلى المهاجرين الناجين محدود في الوقت الحالي، حيث إنهم يتعافون من الصدمة وتحت حماية السلطات.

وأشارت إلى أن موظفي المنظمة الدولية للهجرة يدعمون الاستجابة الطبية من خلال توفير مجموعات الإسعافات الأولية والبطانيات وغيرها من اللوازم.

وأوضحت الهجرة الدولية أن مسؤولين قنصليين من غامبيا سيجتمعون مع الناجين اليوم، مشيرة إلى نقل المصابين إلى مستشفى المدينة. وذكرت أن طبيبا من فريقها سيصل اليوم لدعم الاستجابة المحلية.

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android . 

 الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.