العراق: الأمين العام يعرب عن القلق العميق بشأن التقارير التي تفيد بارتفاع الوفيات والإصابات الناجمة عن استخدام الذخيرة الحية ضد المتظاهرين

28 تشرين الثاني/نوفمبر 2019

أعرب الأمين العام للأمم المتحدة، أنطونيو غوتيريش، عن قلقه العميق إزاء التقارير التي تشير إلى استمرار استخدام الذخيرة الحية ضد المتظاهرين في العراق، مما أدى إلى ارتفاع عدد الوفيات والإصابات، بما في ذلك اليوم في الناصرية.

وفي بيان منسوب إلى المتحدث باسمه، صادر مساء اليوم الخميس بتوقيت نيويورك، حث غوتيريش جميع الجهات الفاعلة على الامتناع عن العنف والدخول في حوار سلمي ذي معنى لصالح العراق وشعبه.

وجدد الأمين العام دعوته السلطات العراقية إلى ممارسة أقصى درجات ضبط النفس وحماية أرواح المتظاهرين واحترام الحق في حرية التعبير والتجمع والتحقيق بسرعة في جميع أعمال العنف.

كما ذكر الأمين العام السلطات العراقية بالتزامها بحماية المنشآت القنصلية والموظفين الدبلوماسيين وكذلك الممتلكات العامة والخاصة.

وكانت الممثلة الخاصة للأمين العام في العراق، جينين هينيس-بلاسخارت، قد  زارت مستشفى الجملة العصبية في بغداد يوم أمس، حيث يقوم الكادر الطبي بعمل إستثنائي في ظل ظروف في غاية الصعوبة.

وعبرت الممثلة الخاصة عن عميق إحترامها لهم. وقالت في تغريدة على توتير "أنا في غاية الحزن لمشاهدة الأصابات المروعة. حرية التعبير يجب أن لا تأتي أبداً بهذا الثمن".

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android . 

 الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.