ميانمار: مبعوثة الأمين العام تختتم زيارة إلى البلاد وتدعو إلى حماية المدنيين واحترام القانون الدولي

لاجئون من الروهنجيا يفرون من الصراع والاضطهاد في ميانمار.
IOM/Mohammed
لاجئون من الروهنجيا يفرون من الصراع والاضطهاد في ميانمار.

ميانمار: مبعوثة الأمين العام تختتم زيارة إلى البلاد وتدعو إلى حماية المدنيين واحترام القانون الدولي

السلم والأمن

اختتمت مبعوثة الأمين العام الخاصة إلى ميانمار، كريستين شرانر برغنر، زيارة استغرقت عشرة أيام إلى البلاد التقت خلالها بمسؤولين في الحكومة وجيش ميانمار المعروف باسم "تاتماداو" في العاصمة ناي بي تاو.

وشاركت المسؤولة الأممية أيضا في حفل افتتاح المنتدى التشاوري الثالث للأديان من أجل السلام. وبمناسبة الانتخابات المزمع إجراؤها العام المقبل، أجرت المبعوثة الخاصة محادثات مع عدة مجموعات، بما في ذلك المفوضية الاتحادية للانتخابات، وممثلو الأحزاب السياسية في البرلمان، والأحزاب والنشطاء السياسيون من الروهينجا من ولاية راخين. وركزت مناقشات المبعوثة الأممية على حقوق التصويت والأهلية للانتخابات وتشجيع مشاركة المرأة.

في ولاية راخين الشمالية، التقت مع المسؤولين المحليين وقادة المجتمع والعائدين للاستماع إلى تجاربهم واحتياجاتهم. كما سافرت أيضا إلى مخيم سين تيت ماو في بوك تاو للتحدث مع نازحي كامان والروهينجا لسماع وجهات نظرهم وتوقعاتهم.

وأشارت المبعوثة  الخاصة  إلى أن حصيلة الاشتباكات بين جيش أراكان وتاتماداو في ولاية راخين، تلحق الضرر بالناس. ودعت إلى حماية المدنيين واحترام القانون الإنساني الدولي.