الأمم المتحدة: لم نتدخل في تفاصيل تشكيل حكومة لبنانية والقرار يعود للشعب اللبناني وحده

التظاهرات في لبنان
Jamil Karam
التظاهرات في لبنان

الأمم المتحدة: لم نتدخل في تفاصيل تشكيل حكومة لبنانية والقرار يعود للشعب اللبناني وحده

السلم والأمن

أوضح المنسق الخاص للأمم المتحدة في لبنان، يان كوبيش، في بيان صدر الخميس أنه وعقب تقارير إعلامية "مضللة" لم يدخل في تفاصيل تشكيل الحكومة اللبنانية الجديدة أو طابعها أو تركيبتها مشددا على أن هذه مسألة تتعلق بسيادة لبنان ويجب أن تكون نتاج قرار لبنان والشعب اللبناني.

وجدد كوبيش في البيان التأكيد على دعوة القيادة اللبنانية إلى تكليف رئيس مجلس وزراء بصورة عاجلة والبدء بعملية الاستشارات النيابية الملزمة، والتعجيل في عملية تشكيل حكومة جديدة تحظى بثقة الناس.

كما دعا المنسق الخاص للأمم المتحدة في لبنان إلى تشكيل الحكومة من شخصيات معروفة بكفاءاتها ونزاهتها وأن تتمشى مع تطلعات الشعب، وبدعم من أوسع مجموعة من القوى السياسية عبر التصويت على الثقة في مجلس النواب.

وأضاف أن القيام بهذه الخطوات من شأنه أن يضع البلاد في "وضع أفضل لطلب الدعم من شركاء لبنان الدوليين."

وفي المؤتمر الصحفي اليومي في مقرّ الأمم المتحدة الدائم، قال ستيفان دوجاريك، المتحدث باسم الأمين العام، إن بيان السيّد يان كوبيش يتضمن مبادئ ويسعى من خلالها إلى حثّ القادة اللبنانيين على تشكيل الحكومة في أسرع وقت ممكن، وأضاف "وعن تفاصيل الوصول إلى هذه النتيجة فهذا يعود إلى الشعب اللبناني."

الاحتجاجات متواصلة

 وقد دخلت الاحتجاجات في لبنان شهرها الثاني، وكانت قد اندلعت بسبب اعتزام الحكومة إقرار ضرائب جديدة في موازنة العام الجديد، ورغم تراجع السلطات عن فرض الضرائب الجديدة على تطبيقات الهاتف (ضريبة الواتس أب) سرعان ما تطورت المطالب لتشمل المطالبة بإسقاط النظام السياسي ورحيل الطبقة الحاكمة التي اتهمها المتظاهرون بالفساد وحمّلوا القيادة المسؤولية عن تردي الأوضاع المعيشية في لبنان.

وسحب وزير المالية السابق محمد الصفدي قرار ترشيحه يوم السبت الماضي من بين الأسماء المرشحة لتولي رئاسة الحكومة، قائلا "إنه من الصعب تشكيل حكومة متجانسة ومدعومة من جميع الفرقاء السياسيين."