في أعقاب مقتل الصحفي الفلبيني ديندو جينيروسو، المديرة العامة لليونسكو تؤكد أنه لن يتم التسامح ب "الرقابة تحت تهديد السلاح"

15 تشرين الثاني/نوفمبر 2019

أدانت المديرة العامة لليونسكو، أودري أزولاي، مقتل الصحفي الإذاعي ديندو جينيروسو، الذي قُتل في 7 تشرين الثاني/نوفمبر في دوماغيتي بجزيرة نيغروس في الفلبين.

وقالت في بيان صادر اليوم الجمعة "أنا أدين مقتل ديندو جينيروسو".

كما دعت أزولاي السلطات إلى التحقيق في هذه القضية وتقديم مرتكبيها إلى العدالة وإرسال رسالة واضحة مفادها بأن "الرقابة تحت تهديد السلاح لن يتم التسامح معها".

وقيل إن رجلين على دراجة نارية أطلقا النار على جينيروسو، مضيف برنامج الصباح على dyEM 96.7 FM، بينما كان يقود سيارته متجها إلى المنزل بعد انتهاء عمله.

تجدر الإشارة إلى أن منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلوم والثقافة (اليونيسكو) تعزز سلامة الصحفيين من خلال التوعية العالمية وبناء القدرات ومجموعة من الإجراءات، لا سيما في إطار خطة عمل الأمم المتحدة بشأن سلامة الصحفيين ومسألة الإفلات من العقاب.

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android . 

 الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.