شراكة الأمم المتحدة والاتحاد الأفريقي تنمو بشكل مطرد

30 تشرين الأول/أكتوبر 2019

سلط مجلس الأمن الدولي، اليوم الأربعاء، الضوء على الشراكة المتنامية بشأن مسائل السلام والأمن بين الأمم المتحدة والاتحاد الأفريقي وسط دعوات لتعزيز تلك الفعالية بشكل شامل.

وعبر دائرة تلفزيونية مغلقة، قالت هنا تيتيه، الممثلة الخاصة ورئيسة مكتب الأمم المتحدة لدى الاتحاد الأفريقي أمام الجلسة "الشراكة بين الاتحاد الأفريقي والأمم المتحدة تستمر في النمو من قوة إلى قوة".

شراكة معززة من أجل السلام والأمن

ولدى تقديمها التقرير السنوي للأمين العام عن الشراكة بين المنظمتين، تحدثت عن آليات مختلفة تستند إلى إطار عمل مشترك بين الأمم المتحدة والاتحاد الأفريقي لعام 2018 من أجل شراكة معززة في السلام والأمن.

كما سلطت السيدة تيتيه الضوء على الزيارات والمشاورات الميدانية المشتركة بين مجلس الأمن ومجلس السلام والأمن التابع للاتحاد الأفريقي وأشارت إلى بعض "التحديات الرئيسية" التي يجب معالجتها، بما في ذلك التمويل العملي لعمليات السلام التابعة للاتحاد الأفريقي.

السودان، أحد الأمثلة الناجحة على هذا التعاون

من جهة أخرى، وصفت سفيرة الاتحاد الإفريقي فاطمة كياري محمد، في كلمتها عبر الفيديو، التعاون الذي يزدهر بين المنظمتين، مشيرة إلى أن جهودهما المشتركة ساهمت في التطورات الإيجابية الأخيرة في السودان، في أعقاب الاضطرابات السياسية الرئيسية التي شهدتها البلاد هذا العام.

وأشارت إلى أن المنظمتين تعطيان الأولوية للتنفيذ المتسارع للإعلان الدستوري الجديد الصادر في 17 آب/أغسطس بشأن الانتقال الكامل من الحكم العسكري إلى الحكم المدني.

أكدت السيدة محمد أنه ينبغي على المنظمتين تعزيز العمل المشترك في المجالات الفنية، مثل تخطيط المهام والإدارة المالية والمساءلة بشأن عمليات السلام.

من ناحيتهم رحب أعضاء المجلس بالتعاون المتزايد بين مجلس الأمن ومجلس السلام والأمن التابع للاتحاد الأفريقي، ودعوا إلى تعزيز العلاقة بشكل أكبر.

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android .  

♦  الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.