أفريقيا الوسطى: ممثل الأمين العام يدعو المجتمع الدولي إلى حشد الجهود لإنجاح الانتخابات المقبلة

25 تشرين الأول/أكتوبر 2019

دعا مانكور ندياي، الممثل الخاص للأمين العام للأمم المتحدة في جمهورية أفريقيا الوسطى، المجتمع الدولي إلى حشد وتعبئة الجهود والطاقات بهدف إنجاح الانتخابات المقبلة باعتبارها وسيلة لترسيخ دعائم الديمقراطية.

وقدم السيد ندياي الذي يرأس بعثة الأمم المتحدة المتكاملة متعددة الأبعاد لتحقيق الاستقرار في جمهورية أفريقيا الوسطى إحاطة إلى مجلس الأمن اليوم الجمعة بشأن الوضع في البلاد.

وأشار المبعوث الأممي إلى أن السلطة الوطنية للانتخابات أصدرت جدولا بشأن تسجيل الناخبين اعتبارا من يناير\كانون الثاني المقبل، مضيفا أن الجولة الأولى من الانتخابات الرئاسية والتشريعية ستكون في 27 ديسمبر\كانون الأول.

وأعرب ندياي عن ارتياحه إزاء بدء السلطات في جمهورية أفريقيا الوسطى التحضير لتلك الانتخابات، مشيرا إلى اعتماد قانون الانتخابات الجديد في يوليو\تموز الماضي. وأضاف أن الحكومة خصصت أكثر من مليوني دولار لتمويل العمليات الانتخابية، إضافة إلى 19 مليون دولار تعهد بهما برنامج الأمم المتحدة الإنمائي والاتحاد الأفريقي.

مخاوف من إجراء الانتخابات

وبرغم تلك الخطوات المشجعة، إلا أن مانكور ندياي أعرب عن مخاوفه من عدم إمكانية إجراء الانتخابات في المواعيد المحددة نتيجة لعدم كفاية الموارد المالية والفنية والبشرية، إضافة إلى أمور أخرى من بينها استمرار انعدام الأمن.

وحذر من مغبة حدوث فراغ سياسي في البلاد في حال تأخير عقد الانتخابات في مواعيدها الأمر الذي قال إنه سيضر بمسألة ترسيخ السلام والديمقراطية في البلاد، داعيا مجلس الأمن إلى توفير ولاية مؤاتية لمينوسكا كي تتمكن من تقديم الدعم الفني واللوجستي.

وأشاد رئيس بعثة مينوسكا بنتائج الاجتماع رفيع المستوى حول جمهورية أفريقيا الوسطى الذي انعقد على هامش مداولات الدورة الرابعة والسبعين للجمعية العامة، وكذلك الزيارة الثلاثية للأمم المتحدة والإتحاد الأفريقي والاتحاد الأوربي، حيث تم حض الأطراف الموقعة على اتفاق السلام على مضاعفة الجهود لتنفيذ التزاماتها حيال الاتفاق الذي تم توقيعه في فبراير\شباط الماضي في العاصمة السودانية الخرطوم.

وأكد ندياي أن مينوسكا، ووفقا لولاياتها، ستواصل تقديم الدعم للأطراف الموقعة على السلام على الصعيدين السياسي والفني، داعيا إلى توفير الموارد الضرورية للبعثة حتى تتمكن من دعم تنفيذ اتفاق السلام باعتباره الوسيلة الوحيدة لتحقيق الاستقرار في البلاد.

نداء إلى أصدقاء وشركاء أفريقيا الوسطى

وفي ختام إحاطته، وجه مانكور ندياي نداء إلى بلدان المنطقة والذين قال إن مساهمتهم ضرورية في سبيل تحقيق الاستقرار في أفريقيا الوسطى، مشيدا بحكومات الكاميرون والكونغو الديمقراطية لتفعيل لجانها المشتركة، ودعا تشاد والسودان إلى مضاعفة جهودهما في هذا الشأن. وقال ندياي إن أفريقيا الوسطى تحتاج إلى شركائها وأصدقائها في سبيل تحقيق حلم الملايين من مواطني أفريقيا الوسطى في السلام والاستقرار.

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android .  

♦  الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.