مجموعة الدعم الدولي للبنان تعبر عن دعمها للإصلاحات التي أعلنها رئيس الوزراء سعد الحريري

23 تشرين الأول/أكتوبر 2019

أفاد المتحدث باسم الأمم المتحدة فرحان حق، بأن مجموعة الدعم الدولي للبنان، بما في ذلك المنسق الخاص للأمم المتحدة يان كوبيش، اجتمعت أمس مع رئيس الوزراء اللبناني سعد الحريري.

وفي بيان مشترك أصدرته عقب اللقاء، قالت مجموعة الدعم الدولي إن الرئيس الحريري أبلغ سفراء الدول بسلسلة التدابير التي طال انتظارها والتي اتخذتها الحكومة أمس.

وفي بيانهم، أعرب أعضاء فريق الدعم الدولي عن دعمهم لأهداف الإصلاح التي حددها الرئيس الحريري والقرارات التي أقرها مجلس الوزراء والتي تتماشى مع تطلعات الشعب اللبناني.

كما أشادوا بالتعبير الديمقراطي للشعب اللبناني، ودعواتهم لإصلاحات وتغييرات عميقة ومسؤولة اجتماعيا ومقبولة، من شأنها أن تقلل إلى حد كبير الفساد والهدر والابتعاد عن الطائفية، وتضمنَ الحكم الرشيد والمساءلة الكاملة، وتؤديَ إلى التنمية المستدامة والاستقرار، قائلين "يجب معالجة الشكاوى" التي رفعها الشعب اللبناني عبر المظاهرات التي عمت أرجاء البلاد.

هذا وحث أعضاء فريق الدعم الدولي الزعماء "الجهات الفاعلة السياسية في لبنان على سماع أصوات الشعب، والعمل معهم على إيجاد الحلول وتنفيذها، والامتناع عن التصريحات والأعمال التي يمكن أن تشعل التوترات وتحرض على المواجهة والعنف".

 

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android . 

 الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.

تتبع الأخبار: أخبار سابقة حول هذا الموضوع

منسق الأمم المتحدة في لبنان يلتقي بالحريري وبري لبحث سبل إنهاء الأزمة مع استمرار المظاهرات لليوم السادس

اجتمع منسق الأمم المتحدة الخاص في لبنان بالمسؤولين في البلاد لبحث سبل العمل مع الحكومة والشركاء الدوليين لإنهاء الأزمة الدائرة في لبنان مع استمرار التظاهرات لليوم السادس على التوالي احتجاجا على الأوضاع الاقتصادية السيئة.

لبنان: الأمم المتحدة تحثّ جميع الأطراف على الامتناع عن الأفعال التي من شأنها أن تزيد التوتر

تواصلت المظاهرات في شوارع العاصمة اللبنانية بيروت ومدن أخرى لليوم الثاني على التوالي وذلك احتجاجا على إجراءات الحكومة وفرض ضرائب جديدة شملت رسما ماليا على تطبيقات الهاتف الخلوي، وطالب المتظاهرون بإسقاط النظام وتحسين الأوضاع الاقتصادية ومحاربة الفساد.