مترأسة وفدا رفيع المستوى، نائبة الأمين العام تتطلع إلى مشاركة المرأة الصومالية في جهود السلام والأمن والتنمية

23 تشرين الأول/أكتوبر 2019

في زيارة للعاصمة الصومالية اليوم الأربعاء، رحب وفد رفيع المستوى من مسؤولي الأمم المتحدة والاتحاد الأفريقي بإنجازات البلد الواقع في القرن الأفريقي، فيما يخص مشاركة المرأة في جهود السلام والأمن والتنمية، مع الدعوة إلى إحراز مزيد من التقدم.

أمينة محمد، نائبة الأمين العام للأمم المتحدة، ورئيسة الوفد الأممي رفيع المستوى، أشارت إلى الخطوات الهائلة التي قطعتها البلاد على طريق السلام والاستقرار بعد عقود من الصراع والعنف المستمر الذي ما زال يواجهه شعب الصومال.

الأمم المتحدة والاتحاد الأفريقي وتأييد كامل لجهود المرأة 

وقالت أمينة محمد إنها سمعت من المسؤولين الحكوميين وقادة المجتمع المدني خلال هذه الزيارة القصيرة، كيف ساعدت المرأة الصومالية التي شاركت في جهود السلام والأمن في دفع عجلة المجتمع نحو مستقبل شامل وسلمي. وأضافت أن هذا هو المستقبل الذي يستحقه شعب الصومال بحق وهو ما تؤيده الأمم المتحدة والاتحاد الأفريقي تأييدا كاملا، على حد تعبيرها. وأضافت:

"لا يزال هناك الكثير الذي يتعين القيام به، لا سيما لضمان المساواة بين الجنسين، بما في ذلك المشاركة الكاملة للمرأة في الانتخابات الفيدرالية التي ستعقد في العام المقبل. نحن نرحب بالمكاسب التي تحققت مؤخرا، لا سيما في مجالات حقوق الإنسان والمشاركة المدنية والسياسية، والوصول إلى العدالة والخدمات الأساسية."

UN Photo/Ilyas Ahmed
امرأة من قرية سالاكسلي في الصومال وهي إحدى المناطق التي ضربها الجفاف بشدة.

ورافقت السيدة أمينة محمد في هذه الزيارة كل من بينيتا ديوب، مبعوثة الاتحاد الأفريقي المعنية بالمرأة والسلام والأمن، وبرفيت أونانغا – أنيانغا، المبعوثة الخاصة للأمين العام للقرن الأفريقي.

وهدفت الزيارة التي استغرقت يوما واحدا إلى التعبير عن التزام الأمم المتحدة والاتحاد الأفريقي بالعمل مع الشعب الصومالي في سعيه لتحقيق السلام والاستقرار والانتخابات ذات المصداقية.

مكافحة التطرف وإجراء الانتخابات

 وشدد الوفد على أهمية مشاركة المرأة الحقيقية في الجهود السياسية والسلام والأمن، لا سيما فيما يتعلق بمكافحة التطرف العنيف وإجراء الانتخابات ودفع جهود التنمية. كما أعرب الوفد عن دعمه القوي للدور الحاسم الذي تؤديه بعثة الاتحاد الأفريقي في الصومال ومنظمة إيغاد في تعزيز عملية السلام في الصومال.

وخلال وجودها في مقديشو، التقت نائبة الأمين العام برئيس الوزراء حسن علي خيري ووزراء من حكومة الصومال الفيدرالية بهدف الاضطلاع على السياسة الحكومية. والتقى الوفد الأممي برئيسة اللجنة الوطنية المستقلة للانتخابات، حليمة إسماعيل إبراهيم، ومجموعة من القيادات النسائية في المجتمع المدني. وبحث الجانبان، من بين أمور أخرى، الانتخابات القادمة ومواجهة التطرف العنيف.  

المرأة وحفظ السلام

وتطرقت نائبة الأمين العام إلى التحدي المتمثل في بعض وجهات النظر التقليدية التي عفا عليها الزمن بشأن دور المرأة وخلق مساحة لها لتكون قادرة على تحقيق إمكاناتها. وخلال لقائها بالنساء من حفظة السلام، أثنت مبعوثة الاتحاد الأفريقي المعنية بالمرأة والسلام والأمن على الدور الذي تقوم به النساء في هذا الجانب:

"أنا أؤمن إيمانا قويا بالدور الحاسم الذي تؤديه المرأة في عمليات السلام. أحيي التضحيات والالتزام المتميز بجهود السلام وتحقيق الاستقرار في سياق بعثة الاتحاد الأفريقي في الصومال."

أنشطة الوفد خلال زيارة الصومال

تضمنت أنشطة الوفد أيضا اجتماعات مع كبار المسؤولين من بعثة الأمم المتحدة للمساعدة في الصومال ومكتب الأمم المتحدة لتقديم الدعم في الصومال ووكالات الأمم المتحدة وصناديقها وبرامجها واضطلع الوفد على العمل الذي تقوم به المنظمة العالمية لدعم الصومال، والتقدم نحو الإدماج السياسي والسلام الدائم والتنمية الاجتماعية والاقتصادية، لا سيما فيما يتعلق بجهود الصومال لتحقيق أهداف التنمية المستدامة.

وتأتي زيارة وفد الأمم المتحدة والاتحاد الأفريقي إلى الصومال في إطار جولة تستمر ستة أيام إلى بلدان في منطقة القرن الأفريقي.

 

UN Women/Elias Birhanu
بابارا مانزي، منسقة الأمم المتحدة المقيمة في جيبوتي تستقبل أمينة محمد نائبة الأمين العام للأمم المتحدة لدى وصولها جيبوتي.

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android . 

 الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.