برنامج الأغذية: انطلاق حملة للقضاء على الجوع تبدأ من ثلاجة المنزل

3 تشرين الأول/أكتوبر 2019

من بين أربعة مليار طن متري من المواد الغذائية التي يتم إنتاجها سنوياً، يتم إهدار الثلث، وهو ما يكلف الاقتصاد العالمي نحو تريليون دولار سنوياً. غالباً ما تأتي مخلفات الطعام نتيجة للاستهلاك في البلدان المتقدمة، بينما يكون الفاقد في البلدان النامية أثناء الإنتاج حيث لا يتم استهلاك المحاصيل، أو بسبب عدم قدرة المزارعين على نقل البضائع للأسواق.

أطلق برنامج الأغذية العالمي حملة عالمية يوم  2 تشرين أول/أكتوبر تحمل وسم "وقف الهدر" StopTheWaste#  لزيادة مستوى الوعي إزاء الأضرار الناجمة عن إهدار الطعام الصالح للأكل، وتداعيات هذه العادة السلبية التي لا تستثني أحدا، سواء كان المزارع أو البائع أو المستهلك، على كوكبنا واقتصادنا.

وتدعو الحملة إلى تفحص ثلاجة المنزل أو خزانة الطعام للبحث عن الأصناف التي اقترب موعد انتهاء صلاحيتها، وبدلا من اللجوء للحلول السريعة والسهلة وإلقائها في القمامة، تدعو الحملة إلى تناول هذا الطعام كي لا يُهدر. فمن منا لا يجد قطعة جبن متعفنة أو حبة جزر قديمة في ثلاجته، ولكن في معظم الأحيان يمكن إنقاذ شيء من هذا الطعام، وإعداد وجبة بسيطة ستساهم في القضاء على الجوع في العالم.

حملة بمشاركة المشاهير من الطهاة

وبوسم StopTheWaste#  انطلقت الحملة على مواقع التواصل الاجتماعي، ودعا برنامج الأغذية العالمي إلى إشراك المشاهير من الطهاة وأصحاب المطاعم لدعم الحملة ومكافحة إهدار الطعام. وسرعان ما أعلن آندرو زيمرن الطاهي الأميركي المشهور والحائز على جوائز، مشاركته في الحراك.

وقال زيمرن "إن إطعام أولئك الجوعى والمحتاجين يتطلب خطوات عملية كثيرة للتخفيف من وطأة عادة إهدار الطعام أملا في القضاء على الجوع."

وفي نفس الوقت الذي يبدد فيه العالم الطعام، تجبر الحروب أعدادا كبيرة من البشر على الهجرة بنسبة عالية لم يشهدها العالم منذ الحرب العالمية الثانية، وهو ما يزيد الأمر صعوبة عليهم فلا هم قادرون على الزراعة ولا حتى القدرة على شراء الطعام.

 

 

وأكدت كارين وودز، مديرة التسويق في برنامج الأغذية العالمي في روما، أن "إهدار الطعام مشكلة عالمية ولكن بإمكان الجميع الاضطلاع بدوره لإيجاد حلول مستدامة."

واحد من بين كل تسعة أشخاص ينام جائعا

وبحسب إحصائيات نشرها برنامج الأغذية العالمي في آب/أغسطس الماضي، فإن 821 مليون شخص، أي أن واحد من كل تسعة أشخاص حول العالم ينامون كل ليلة بمعدة خاوية.

والقضاء على الجوع الهدف الثاني من أهداف التنمية المستدامة، ولكنّ تحقيقه يُعدّ من التحدياتالجسام،

كما أن الجوع في العالم "لا يتسبب فقط في معاناة الناس وسوء حالتهم الصحية، بل إنه يبطئ أيضاً من وتيرة التقدم في العديد من مجالات التنمية الأخرى مثل التعليم والعمل".

لمن يرغب في المشاركة في الحملة، عليه اتباع الخطوات التالية:

  •  ابحث في مطبخك عن أصناف الطعام التي شارفت صلاحيتها على الانتهاء.
  •  خذ صورة "سيلفي" مع ما تجده من الطعام (ولا تنسى أن تأكله).
  •  انشر الصورة على مواقع التواصل الاجتماعي باستخدام وسم StopTheWaste# وتحدّى ثلاثة من أصدقائك عبر إضافتهم للموضوع الذي نشرته.
  •  اذهب إلى أبعد من ذلك، وانشر وصفة الطعام الذي طهوته بدلا من إلقائه في القمامة أو ادعو الأصدقاء لحفلة عشاء وبادر بتشجيع الآخرين على فعل أمور مماثلة.

في كثير من الأحيان فإن الطعام يُهدر لأننا ننتج أكثر من حاجتنا أو نشتري أكثر مما نأكل، وقد يحين الوقت للتنبه لهذه المشكلة ووقف إهدار الطعام أملا في القضاء على الجوع نهائيا في العالم.

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android . 

 الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.