مؤتمر دولي يبحث إنشاء محكمة دولية بشأن المقاتلين الأجانب في العراق

30 أيلول/سبتمبر 2019

أطلع وزيرا خارجية العراق وهولندا الصحفيين في نيويورك على إمكانية إنشاء محكمة دولية حول العدالة والمساءلة للمقاتلين الأجانب في العراق.

تصريحات المسؤولين العراقي والهولندي تلت مؤتمرا على المستوى الوزاري عقد بمقر الأمم المتحدة على هامش أعمال الدورة الرابعة والسبعين للجمعية العامة.

وقال وزير خارجية العراق، محمد علي الحكيم، إن القضايا التي تمت مناقشتها شملت الأطر التي سيتم العمل بها في حال كانت هناك محاكمات لبعض المقاتلين الإرهابيين الأجانب في العراق، وما هي الحماية الدولية التي ستُمنح للعراق في إطار مجلس الأمن.

وأضاف الحكيم:

"يمكنني إخباركم بشأن ما يمكن للعراقيين فعله، لكننا لم نتوصل بعد إلى اتفاق حول ما يمكن للمجتمع الدولي فعله بشأن رعاياهم."

وأشار الحكيم إلى أن الخطوة التالية هي كيفية التعامل مع هؤلاء المواطنين "الذين ارتكبوا جريمة في الخارج وعلى أرضنا وعلى الأراضي السورية."

وزير خارجية هولندا، ستيف بلوك، شدد من جانبه، على ضرورة أن تتم محاكمة هؤلاء الأشخاص في المنطقة التي ارتكبوا فيها جرائمهم". وأضاف:

"أحد الأسباب المهمة التي تجعلنا نتعاون مع العراق، والسبب وراء تنظيم مؤتمر اليوم، هو إدراكنا للتحدي الهائل الذي يواجه العراق حاليا، وأنه مع الدول الأوروبية الأخرى، والدول الأخرى الحاضرة اليوم، نريد أن نجد وسيلة لإنشاء محكمة دولية. نريد إيجاد طريقة لدعم العراق ".

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android . 

 الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.