وزيرة الصحة المصرية: الشعوب العربية شعوب شابة، وهذه الميزة لن تتكرر في التاريخ، وفرصة يجب استثمارها  

27 أيلول/سبتمبر 2019

على هامش اجتماعات الدورة الرابعة والسبعين للجمعية العامة للأمم المتحدة أقيمت حلقة نقاش حول الصحة شاركت فيها الدكتورة هالة زايد وزيرة الصحة والسكان في جمهورية مصر العربية. 

تحدثت الدكتورة هالة عن نجاح مصر في حملتها للكشف عن الأمراض المعدية وغير السارية. وتمكنت من خلال هذه الحملة من الكشف على 60 مليون نسمة وتوفير العلاج للمصابين إضافة إلى معالجة الحالات الأخرى كالسكر والضغط والسمنة. 

وأوضحت أن فريق التحقق، والمكون من أكثر من 50 خبيرا، التابع لمنظمة الصحة العالمية، عمِل لمدة 2500 ساعة من أجل التحقق من هذه المبادرة ونجاحها. 

وفي لقاء مع أخبار الأمم المتحدة، أشارت الوزيرة إلى أن المدير العام لمنظمة الصحة العالمية زار مصر خلال الشهر الماضي وهنأ الرئيس المصري على نجاح مبادرة 100 مليون نسمة والقضاء على فيروس التهاب الكبد الوبائي "سي". وبذلك تعتبر أكبر مبادرة في تاريخ الإنسانية من حيث الفترة القصيرة التي نفذت بها وعدد المستفيدين إلى جانب جودة المبادرة، ووفق تكنولوجيا بسيطة ومعترف بها من قبل منظمة الصحة العالمية. 

وحول الطريقة التي استخدمت للكشف والمسح أشارت الدكتورة هالة زايد إلى أنه تم التعاون مع شركة عالمية وفرت أعلى تكنولوجيا لهذا الغرض، وبأقل تكلفة، وبعد استشارة منظمة الصحة العالمية ومركز التحكم في الأمراض المعدية في أتلانتا، تم التمكن من إنتاج علاج لالتهاب الكبد "سي" في مصر بأقل من 50 دولار لمجموعة العلاج، في حين يصل سعرها العالمي إلى حوالي 30.000 دولار أمريكي. 

وتم تصنيع برنامج الكتروني قوي وهو متاح للعالم من أجل علاج. وقد تمكنت وزارة الصحة المصرية من تجهيز قاعدة بيانات للمواطنين ورسم خارطة صحية حقيقية. وسوف تعلن منظمة الصحة العالمية خلو مصر من فيروس التهاب الكبد الوبائي "سي"، بعد أن كانت أكبر دولة حاضنة لهذا الفيروس. 

وأكدت الدكتورة هالة أن السبب الرئيسي في نجاح الحملة هو الدعم والتبني السياسي للحملة. وسوف تمتد المبادرة إلى الدول الأفريقية لتصل إلى 14 دولة تباعا، وقد بدأ بالفعل المسح في جنوب السودان. 

ووجهت الدكتورة هالة زايد القيادات العليا في الدول العربية وفي المناصب القيادية دعوة قالت فيها: 

"إن الشعوب العربية شعوب شابة، وهذه الميزة لن تتكرر في التاريخ، وفرصة يجب استثمارها. لذلك أدعو إلى استغلال طاقة الشباب وإعطائهم فرصا للإبداع، ودعمهم وإرشادهم لخلق قادة جدد". 

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android . 

 الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.