مقتل طفلين في غزة، والمديرة التنفيذية لليونيسف تذكر الأطراف بمسؤوليتهم في ضمان سلامة الأطفال

12 أيلول/سبتمبر 2019

 

شجبت المديرة التنفيذية لليونيسف، هنرييتا فور، مقتل طفلين فلسطينيين خلال مظاهرات بجانب السياج بين قطاع غزّة وإسرائيل يوم الجمعة الماضي، 6 أيلول/سبتمبر.

 

 

 

جاء ذلك في بيان صادر عن منظمة اليونيسف اليوم الخميس، ذكّرت فيه السيدة فور "إسرائيل بمسؤوليتها الجديّة في ضمان سلامة الأطفال ورفاههم"، قائلة إن سلامة الأطفال أمر "بالغ الأهمية، وفي جميع الأوقات".
 

وفي نفس السياق ذكّرت المسؤولة الأممية السلطات في قطاع غزة "بمسؤوليتها الحيوية في منع تعريض الأطفال للعنف أو استخدامهم كأدوات لغايات سياسية".

وفي بيانها قالت هنرييتا فور إن سلامة الأطفال وحقوقهم يجب أن تكون "اعتبارا أساسيا في كل من إسرائيل ودولة فلسطين"، داعية أولئك الكبار الذين يمتلكون القدرة على التأثير على حياة الأطفال بوضع هذا الأمر نصب أعينهم.
 

إلى ذلك، أشارت المديرة التنفيذية لليونيسف إلى الوضع المزري في قطاع غزة، قائلة إن "أمل الناس في حدوث أي تحسن في المستقبل القريب ضئيل جدا".

وفي ظل استمرار الاحتجاجات، دعت فور إلى "اتخاذ الإجراءات لحماية الأطفال حالاً، وقبل ازهاق المزيد من الأرواح".

 

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android . 

 الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.