الأمين العام: تعليقات رئيس الوزراء نتنياهو- إذا نفذت- ستشكل انتهاكا خطيرا للقانون الدولي

11 أيلول/سبتمبر 2019

أعرب الأمين العام للأمم المتحدة، أنطونيو غوتيريش، عن القلق إزاء بيان رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو الذي أعلن فيه اعتزامه - في حالة انتخابه - ضم وادي الأردن وشمال البحر الميت كخطوة أولى لتطبيق السيادة الإسرائيلية على جميع المستوطنات وغيرها من المناطق في الضفة الغربية المحتلة.

جاء ذلك في بيان منسوب إلى المتحدث باسمه أكد فيه أن "مثل هذه الخطوات، إذا نفذت، ستشكل انتهاكا خطيرا للقانون الدولي".

وأضاف أن تلك الخطوات ستكون "مدمرة" لاحتمال إحياء المفاوضات والسلام الإقليمي، كما ستقوض بشدة "حل الدولتين".

وشدد الأمين العام على أن الأمم المتحدة لا تزال "ملتزمة بدعم الفلسطينيين والإسرائيليين لحل النزاع على أساس قرارات الأمم المتحدة ذات الصلة، وشروط مدريد، بما في ذلك مبدأ الأرض مقابل السلام، ومبادرة السلام العربية، وخريطة الطريق الرباعية، بالإضافة إلى الاتفاقيات السابقة بين حكومة إسرائيل ومنظمة التحرير الفلسطينية، وتحقيق رؤية قيام دولتين - إسرائيل ودولة فلسطينية مستقلة وديمقراطية متصلة وقابلة للحياة - تعيشان جنبًا إلى جنب في سلام وأمن داخل حدود معترف بها، على أساس حدود ما قبل عام 1967".

 

 

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android . 

 الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.