الأمين العام يقدم خالص التعازي لأسر ضحايا كربلاء ويعلن استعداد الأمم المتحدة لدعم الحكومة العراقية في التعامل مع هذه المأساة

11 أيلول/سبتمبر 2019

 

أعرب الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش، عن بالغ الأسى لتلقيه أنباء وقوعِ وفياتٍ وإصاباتٍ بالقرب من مرقد الإمام الحسين في كربلاء، العراق.

 

 

جاء ذلك في بيان منسوب إلى المتحدث الرسمي باسم الأمين العام، أشار فيه إلى أن الموقع لدى وقوع الحادث كان يعج بأعداد كبيرة من الزائرين بمناسبة إحياء ذكرى عاشوراء، بمن فيهم مواطنون من العراق ومن بلدانٍ أخرى.

 

 

 

وقد أعرب الأمين العام عن عميق تعاطفه مع أُسر الضحايا الذين قضوا نحبهم وتمنى الشفاء العاجل للمصابين.

كما أعربت الأمم المتحدة عن استعدادها لدعم الحكومة في التعامل مع هذه المأساة.

 

من جهتها، أكدت الممثلة الخاصة للأمين العام للأمم المتحدة في العراق السيدة جينين هينيس-بلاسخارت، على ما جاء في بيان الأمين العام، وقالت في رسالة عبر التوتير إنها تلقت "بحزن نبأ وقوع وفيات أثناء أداء مراسم الزيارة الدينية في هذا اليوم المقدس في كربلاء".

وأعربت عن تعازيها بوفاة أولئك المؤمنين وتعاطفها مع أُسرهم.

كما تمنت الشفاء العاجل للمصابين.

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android . 

 الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.