جزيرة أباكو في الباهاما: 90% من المساكن والبنى التحتية تعرضت للتلف

10 أيلول/سبتمبر 2019

بعد أسبوع من ضرب إعصار دوريان لجرز الباهاما، قال برنامج الأغذية العالمي التابع للأمم المتحدة، إن 90% من المساكن والبنى التحتية في جزيرة أباكو قد تعرضت للتلف أو الدمار، بينما لا يزال العديد من المنازل بدون كهرباء.

وقد صرح المتحدث باسم برنامج الأغذية العالمي إيرفيه فيروسيل، في مؤتمر صحفي في جنيف اليوم الثلاثاء، بأن فرق التقييم، بما في ذلك موظفو البرنامج قد تمكنوا من الوصول إلى المناطق المعزولة. ومع ذلك، لا يزال "من الصعب للغاية الوصول إلى المناطق المتضررة الأخرى" على الرغم من أن الوصول إلى بعض المناطق في جزر غراند باهاما وأباكو أصبح أكثر سهولة.

ووفقا للمتحدث، تمت تلبية الاحتياجات الغذائية العاجلة إلى حد كبير من قبل الجهات الإنسانية الفاعلة في هذا المجال. وسيركز البرنامج الأممي الآن مساعداته على الدعم اللوجستي والاتصالات لتعزيز جهود الإغاثة.

وقد قامت هذه الوكالة الأممية بتوزيع حصص كبيرة من الوجبات الجاهزة على الأشخاص المتضررين في المناطق التي يصعب الوصول إليها. كما نقل البرنامج إلى ميناء مارش في جزيرة أباكو ما يقرب من 14000 وجبة، وأطنانا من المعدات على متن سفينتين تحملان مواد إنسانية.

وقال فيروسيل إن إنشاء مركز لوجستي في المنطقة "سيسهل وصول وتخزين وإرسال إمدادات الإغاثة، بما يضمن استجابة إنسانية منسقة في الجزيرة". وقد نشرت وكالة الأمم المتحدة فريقا من 15 خبيرا ميدانيا لمساعدة الوكالة الوطنية لإدارة الطوارئ في تحديد الاحتياجات الأكثر إلحاحا وتقديم الدعم في المناطق الحيوية في البلاد.

من جانبها، ذكرت المنظمة الدولية للهجرة أن آلاف الأشخاص قد تم إجلاؤهم من المناطق المتضررة، وأن هناك حوالي 860 شخصا في ملاجئ الطوارئ في ناسو.

وكانت هذه الوكالة الأممية قد أعربت عن قلقها إزاء مصير "المهاجرين الهايتيين الذين يعيشون في ظل أوضاع صعبة للغاية، مثلهم مثل الكثير من مواطني جزر البهاما". وقال المتحدث باسمها إن الوكالة تسعى لمساعدة "أكبر عدد ممكن" من هؤلاء المتضررين.

 

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android . 

 الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.