بعد الإعصار "دوريان" المدمر، الأمين العام يدعو إلى حشد الدعم للبهاما

4 أيلول/سبتمبر 2019

بعد الدمار المروع الذي تسبب فيه الإعصار دوريان شمال جزر البهاما، قال المتحدث باسم الأمم المتحدة إن الأمين العام أنطونيو غوتيريش ما زال يشعر بقلق بالغ إزاء أوضاع عشرات آلاف المتضررين.

وقدم  غوتيريش تعازيه لأسر من فقدوا أرواحهم في الكارثة، وأعرب عن أمنياته بالشفاء العاجل للمصابين. وذكر بيان صحفي صادر عن المتحدث باسم الأمم المتحدة أن وكيل الأمين العام للشؤون الإنسانية مارك لوكوك سيزور البهاما اليوم.

وفي العاصمة ناساو، من المقرر أن يلتقي لوكوك رئيس الوزراء هوبيرت مينيس لبحث الدعم المقدم من الأمم المتحدة والإعراب عن تضامن المنظمة الأممية مع شعب وحكومة البهاما.

وقال البيان إن الأمم المتحدة تدعم جهود الإنقاذ والإغاثة الجارية بقيادة الحكومة، وتشارك في فرق التقييم المقرر أن تنتشر في المناطق المتضررة. وأكد البيان أن الناس الذين فقدوا كل شيء، يحتاجون بشكل عاجل إلى المأوى ومياه الشرب النظيفة والغذاء والدواء.

ودعا الأمين العام للأمم المتحدة المانحين إلى توفير التمويل للاستجابة الإنسانية وجهود التعافي فور تحديد المتطلبات الضرورية.

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android . 

 الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.