بعثة الأمم المتحدة في ليبيا تدين هجوما آخر على مطار معيتيقة في طرابلس

1 أيلول/سبتمبر 2019

أوفدت بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا فريقا لتقييم الوضع في مطار معيتيقة، اليوم 1 أيلول/سبتمبر، بعد وقوع هجوم آخر عليه. وقالت البعثة إن الفريق تمكن من التثبت من إصابة أربعة صواريخ للأجزاء المدنية في المطار منها مدرج الطائرات، ما أسفر عن أضرار في طائرة كان بها عشرات العائدين من أداء فريضة الحج. كما جُرح اثنان من طاقم الطائرة على الأقل أثناء إسراعهم لمغادرتها".

وفي بيان صحفي أدانت البعثة بأشد العبارات هذا الهجوم الذي "أرعب المسافرين والعاملين في المطار على حد سواء". وقالت إن هذا الاعتداء يشكل تهديداً مباشراً لأرواح الحجاج والمسافرين المدنيين ولا يمكن تبريره تحت أي ذريعة.

وطالبت البعثة بالوقف الفوري للهجمات ضد هذا المرفق الحيوي وجميع البنى التحتية والمرافق المدنية.

وذكرت البعثة في بيانها إن هذه هي المرة السابعة، منذ أواخر شهر تموز/يوليو 2019، التي يتعرض فيها مطار معيتيقة "للقصف العشوائي الوحشي الذي يهدف لخلق الذعر والفوضى وتعطيل العمليات في المطار الوحيد العامل في العاصمة الليبية طرابلس".

وتقوم البعثة بتوثيق هذه الحادثة بغية إحالتها إلى المحكمة الجنائية الدولية ومجلس الأمن، مشددة على ضرورة محاسبة من يقفون وراء هذه الهجمات.

وكررت بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا التأكيد على أن الهجمات العشوائية التي تسفر عن مصرع المدنيين أو إصابتهم بجروح قد تصل إلى درجة جرائم الحرب، بموجب أحكام القانون الدولي الإنساني والقانون الدولي لحقوق الإنسان.

♦ رجاء المشاركة في استبيان أخبار الأمم المتحدة لعام 2021

     اضغطوا على  الرابط لنتعرف على آرائكم.

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android .  

♦  الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.