منحة ألبرت آينشتاين الألمانية: مفوضية اللاجئين تعلن عن فتح باب التقديم للاجئين المقيمين في كردستان العراق

22 آب/أغسطس 2019

أعلنت المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين وبالشراكة مع مبادرة آلبرت آينشتاين الأكاديمية الألمانية للاجئين، عن فتح باب تقديم الطلبات للاجئين المقيمين بإقليم كوردستان العراق للتمتع بمنحة "دافي" الدراسية للعام الدراسي 2019 – 2020. 

ويهدف برنامج منحة DAFI الأكاديمية إلى دعم الطلاب المبتدئين من اللاجئين واللاجئات للوصول إلى التعليم العالي، وتقوم الحكومة الألمانية بتمويله تحت إدارة مفوض الأمم المتحدة السامي لشؤون اللاجئين.

وتغطي المنحة الممنوحة عبر برنامج مبادرة آلبرت آينشتاين الأكاديمية الألمانية رسوم التسجيل والساعات الدراسية في الجامعات والمصروف الشخصي في كل فصل دراسي، بما في ذلك مصاريف المعيشة والكتب والمواصلات.

© UNHCR/Antoine Tardy
 فداء، من حمص السورية، انتقلت إلى لبنان في عام 2012. وهي الأن طالبة ماجستير في الأدب العربي ، بمنحة هوبس (6 مارس 2019).

ويتلقى طلاب مبادرة آلبرت آينشتاين دعما إضافيا من خلال المتابعة عن كثب لدعم إنجازاتهم الأكاديمية وتنمية مهاراتهم، كما يتلقون الصفوف الأكاديمية التحضيرية وصفوف اللغة، بالإضافة إلى الدعم النفسي والاجتماعي والتوجيه وفرص التواصل.

وتمدد المنحة سنويا على أساس التفوق الأكاديمي، ومن بين الشروط والمعايير للمتقدمين للمنحة في إقليم كوردستان العراق أن يكون اللاجئ مقيما بالإقليم ومسجلا لدى المفوضية، وقد أنهى دراسة المرحلة الثانوية بمعدل نجاح 75% أو أعلى، بالإضافة إلى بعض الشروط الأخرى التي يوفرها موقع التقديم على الإنترنت.  

© UNHCR/Antoine Tardy
حسن، من إدلب بسوريا، طالب ماجستير في علم النفس، في منحة هوبس، في الجامعة اللبنانية. (8 مارس 2019)

وتقول المفوضية إن برنامج المنح الدراسية للتعليم العالي التابع لها يلعب دورا أساسيا في تمكين اللاجئين في كل أنحاء العالم. ومنذ إنشائه في عام 1992، تطور البرنامج بشكل كبير، مما أتاح لأكثر من 13.500 طالب لاجئ أن يدرسوا في جامعات وكليات في 50 بلدا من بلدان اللجوء.

 

للإطلاع على الشروط والتقديم اضغط على  الرابط (https://enketo.unhcr.org/x/#Dqg6ULC6 ) قبل تاريخ 10/9/2019

 

 

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android . 

 الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.