حفل السلام بهيروشيما: "الضمان الوحيد لعدم استخدام الأسلحة النووية هو الإزالة التامة للأسلحة النووية!"

6 آب/أغسطس 2019

"اليوم، نشهد للأسف بيئة أمنية دولية متدهورة. التوترات بين الدول المسلحة نووياً تتصاعد. مؤسسات نزع السلاح والسيطرة على الأسلحة التي جعلت العالم مكانا أكثر أمنا لعقود من الزمن أصبحت موضع شك."

هذا ما شددت عليه اليوم الثلاثاء السيدة إيزومي ناكاميتسو، الممثلة السامية لشؤون نزع السلاح، في رسالة ألقتها بالنيابة عن الأمين العام أنطونيو غوتيريش خلال حفل السلام الذي أقيم في هيروشيما لتكريم ضحايا القصف الذري الذي وقع عام 1945.

 إيزومي ناكاميتسو، افتتحت كلمتها بالتذكير بالضحايا، "أولئك الذين لقوا حتفهم في الانفجار الأولي والعديد ممن دمرت حياتهم بسبب آثاره طويلة الأجل".

"الضمان الوحيد لعدم استخدام الأسلحة النووية هو الإزالة التامة للأسلحة النووية"--إيزومي ناكاميتسو، الممثلة السامية لشؤون نزع السلاح.

وأضافت الممثلة السامية أن رد الفعل على الأحداث الكارثية التي وقعت في 6 من آب/أغسطس 1945 كان أيضا بداية لدفع عالمي لضمان عدم استخدام الأسلحة النووية مرة أخرى. وقالت إن أهالي هيروشيما وناكازاكي، بقيادة هيباكوشا، هؤلاء الناجين الشجعان، كانوا في طليعة المذكرين بآثار تلك الأسلحة الفتاكة: "العالم مدين لهم لشجاعتهم وقيادتهم الأخلاقية في تذكيرنا جميعًا بالتكلفة الإنسانية للحرب النووية.

 

UN Photo/Manuel Elias
إيزومي ناكاميتسو الممثلة السامية لشؤون نزع السلاح في إحاطتها أمام مجلس الأمن الدولي. (من الأرشيف).

وحثت ناكاميتسو على تذكر الرسالة الأساسية التي سافر هيباكوشا العالم من أجل نشرها، ومفادها بأن "الضمان الوحيد لعدم استخدام الأسلحة النووية هو الإزالة التامة للأسلحة النووية".

وكان نزع السلاح النووي موضوع القرار الأول الذي اتخذته الجمعية العامة للأمم المتحدة في عام 1946. وهذا الهدف يدعم خطة نزع السلاح الجديدة التي طرحتها الممثلة السامية لنزع السلاح العام الماضي. اليوم، جددت إيزومي ناكاميتسو دعوتها إلى قادة العالم لتكثيف الجهود وتحقيق هذا الهدف.

ما زال هناك الكثير من العمل الذي يتعين القيام به لتقليل هذا الخطر وإزالته في نهاية المطاف--إيزومي ناكاميتسو، الممثلة السامية لشؤون نزع السلاح. 

وفي الوقت الذي تحيي فيه الأمم المتحدة والعالم الذكرى الرابعة والسبعين لأول استخدام لسلاح نووي في الحرب، هناك حوالي 14000 رأس حربي نووي، ولا يزال الكثير منها في حالة تأهب. وقالت ناكاميتسو "ما زال هناك الكثير من العمل الذي يتعين القيام به لتقليل هذا الخطر وإزالته في نهاية المطاف".

وفي هذا السياق، أكدت الممثلة السامية التزامها الكامل بالعمل مع هيباكوشا والجميع لتحقيق هذا الهدف المشترك.

 

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android . 

 الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.