مفوضية شؤون اللاجئين ترحب بالسماح لـ 116 من المهاجرين الناجين من الغرق بمغادرة سفينة خفر السواحل الإيطالية

31 تموز/يوليه 2019

رحب مكتب مفوض الأمم المتحدة السامي لشؤون اللاجئين اليوم الأربعاء بالسماح لـ 116 لاجئا ومهاجرا كانوا على متن سفينة خفر سواحل إيطالية في ميناء بصقلية .  

وتم إنقاذ اللاجئين والمهاجرين من قبل خفر السواحل الإيطاليين ونقلوا إلى السفينة الإيطالية "غريغوريتي". بينما اختفى في وقت سابق أكثر من مائة شخص آخرين في عرض البحر قبالة ليبيا في محاولة لعبور البحر الأبيض المتوسط.

وقال تشارلي ياكسلي، المتحدث باسم المفوضية السامية لشؤون اللاجئين، في تغريدة على موقع تويتر اليوم، إنه قد سُمح للركاب الذين تم إنقاذهم بمغادرة السفينة، ليتمكنوا من النزول إلى البر الإيطالي.

وبينما اعتبر المتحدث أن الخطوة تعتبر "خبرا سارا" إلا أنه قال إن الوضع ما كان يجب أن يصل إلى هذا الحد، مشددا على ضرورة أن "تتفق الدول على نهج يمكن التنبؤ به للمستقبل حتى لا يتكرر هذا مرة أخرى".

وكانت مفوضية الأمم المتحدة لشؤون اللاجئين والمنظمة الدولية للهجرة قد شددتا أمام الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي على "أنه من مصلحة الجميع اعتماد نهج منسق" في تنفيذ مكان الهبوط المؤقت للأشخاص الذين يتم إنقاذهم في البحر وتقاسم الدول مسؤولية استيعابهم.

 

 

 

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android .  

♦  الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.