اليونيسف وفرقة BTS الغنائية تدعوان إلى القضاء على التنمّر في المدارس عبر التصرف بلطف مع الآخرين

30 تموز/يوليه 2019

بثت فرقة ’بي تي إس‘  (BTS) الغنائية شريط فيديو اليوم الثلاثاء تدعو فيه الشباب إلى أن التصرف بلطف مع بعضهم البعض بمناسبة يوم الصداقة الدولي الذي تحييه الأمم المتحدة في الثلاثين من تموز/يوليو من كل عام.

تم بث الفيديو كجزء من حملة #القضاء_على_العنف التي أطلقتها منظمة الأمم المتحدة للطفولة (اليونيسيف) لإنهاء العنف في المدارس وحولها.

 

ويبلِّغ حوالي 150 مليون طالب في جميع أنحاء العالم، أو نصف جميع الطلاب الذين تتراوح أعمارهم بين 13 و15 عاما، عن تعرضهم للإيذاء على أيدي أقرانهم داخل المدرسة وخارجها.

 

ويظهر مقطع الفيديو القصير فرقة ’بي تي إس‘- وهي فرقة غنائية من كوريا الجنوبية- وهي تغني أغنيتها الناجحة "أحب نفسي" من خلال عرض قصص خيالية عن الأطفال والشباب ضحايا العنف والبلطجة والخوف داخل المدارس وفي محيطها. وعندما تتكشف القصة، يلاحظ المشاهدون تغييرا في السلوك حيث يبدأ الأقران في إظهار الصداقة والدعم والحب لأولئك الذين يتعرضون للتخويف والألم.

وبمناسبة يوم الأمم المتحدة الدولي للصداقة، تدعو اليونيسف الأطفال والشباب إلى اتخاذ الخطوة الأولى من خلال القيام بخطوة لطيفة حيال شخص ما، إنْ شخصياً أو عبر الإنترنت، ومشاركتها حتى يراها الآخرون ذلك.

 

وقالت المديرة التنفيذية لليونيسف هنريتا فور: "أخبرنا الأطفال والشباب مرارا وتكرارا أن معاملتهم بلطف واحترام تتيح لهم الشعور بالأمان في المدرسة وفي محيطها".

 

كل يوم، يتعرض الطلاب لأعمال عنف تتراوح بين البلطجة والاعتداءات البدنية والعقاب البدني، والاعتداء الجنسي والتحرش عبر الإنترنت، كما تقول المديرة التنفيذية لليونيسف التي أعربت عن شكرها لفرقة ’بي تي إس‘ لالتزامها المستمر بضمان عدم خوف أي طفل من الذهاب إلى المدرسة. وقالت "من خلال تصرفهم بلطف، يمكن للأطفال والشباب إظهار دعمهم لبعضهم البعض وإفراح شخص ما".

 

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android . 

 الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.