اليونيسف تدين مقتل 5 يافعين خلال احتجاجات طلابية في مدينة الأبيض غرب السودان

29 تموز/يوليه 2019

أعرب ممثل منظمة الأمم المتحدة لحماية الطفولة اليونسيف في السودان عن صدمته الشديدة إزاء حادثة إطلاق النار على احتجاجات طلابية أسفرت عن مقتل خمسة يافعين على الأقل في المدرسة الثانوية وعشرات الإصابات الخطيرة، في الأبيض، شمال كردفان.

وفي بيان أصدره اليوم الإثنين، قال ممثل اليونسيف في السودان، السيد عبدالله فاضل، إن "الأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين 15 و 17 سنة، كانوا يحتجون على بدء السنة الدراسية في ظروف حالة عدم اليقين السياسي في السودان".

وتقدم ممثل المنظمة في السودان بخالص تعازيه للأسر والطلاب والمجتمع. كما حث ممثل اليونسيف  جميع المشاركين في العنف على حماية الأطفال في جميع الأوقات وإبعادهم عن الأذى، تمشيا مع التزاماتهم بموجب القانون الإنساني الدولي ومبادئ حقوق الإنسان. 

كذلك، طالبت المنظمة المعنية بحماية الأطفال جميع الأطراف باحترام أحكام اتفاقية حقوق الطفل وقانون الطفل السوداني لعام 2010 والامتناع عن ارتكاب انتهاكات جسيمة ضد الأطفال، بما في ذلك تجنيد الأطفال واستخدامهم في القوات المسلحة أو الجماعات المسلحة.
ووجه البيان دعوته إلى "الحكومة للتحقيق مع جميع مرتكبي العنف ضد الأطفال ومحاسبتهم"، مؤكدا أن اليونيسف ستواصل العمل مع كافة الشركاء الوطنيين والمجتمع الدولي لحماية حقوق الأطفال في السودان ودعمها.

 

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android . 

 الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.