الأمم المتحدة تنعى الياباني يوكيا أمانو، المسؤول الأرفع للوكالة الدولية للطاقة الذرية   

22 تموز/يوليه 2019

أعلنت الوكالة الدولية للطاقة الذرية، اليوم الإثنين، تلقيها بحزن عميق خبر وفاة مديرها العام، الحقوقي والدبلوماسي الياباني يوكيا أمانو، الذي ترأس الوكالة الأممية منذ نهاية 2009، وعمل على أكثر الملفات أهمية في الوكالة الهادفة للترويج للاستخدام الآمن والمأمون والسلمي للتكنولوجيات النووية في العالم.

وكان الدبلوماسي الحقوقي والخبير في قضايا الطاقة النووية الذي توفي عن عمر يناهز الـ 72 عاما، يزمع إعلان تنحيه لمجلس محافظي الوكالة، التي نقلت جزءا من رسالة كان يعدها: خلال العقد الماضي، حققت الوكالة نتائج ملموسة لإنجاز هدف "ذرات من أجل السلام والتنمية"، وذلك بفضل دعم الدول الأعضاء وتفاني موظفي الوكالة. أنا شديد الفخر بإنجازاتنا، وأشكر الدول الأعضاء وموظفي الوكالة.
وقد بعث الأمين العام للأمم المتحدة بتغريدة اليوم نعى فيها الدبلوماسي والخبير الياباني المخضرم أعرب فيها عن حزنه العميق لدى علمه بوفاة يوكيا أمانو، مثمنا "إسهاماته البارزة في الاستخدام السلمي للتكنولوجيا النووية والتزامه بتعددية الأطراف" قائلا "سنتذكره نحن جميعا ممن كان لهم شرف معرفته". 

وكان السيد أمانو قد شغل منصب رئيس مجلس المحافظين بالوكالة في الفترة من أيلول/سبتمبر 2005 إلى أيلول/سبتمبر 2006، وظل ممثلا دائما لليابان لدى الوكالة، حتى تاريخ انتخابه مديرا عاما لها، أولا في كانون الأول/ديسمبر 2009، ليتلقى ثقة الوكالة مرة أخرى لأربع سنوات لاحقة. 

الدبلوماسي والخبير الياباني يوكيا أمانو، المولود في 1947، ثلاث سنوات بعد أكبر كارثة نووية شهدها العالم مع نهايات الحرب العالمية الثانية شغل في بلاده عدة مناصب دبلوماسية مرموقة، منذ تخرجه من كلية الحقوق بطوكيو، وكان المدير العام لإدارة شؤون نزع السلاح وعدم الانتشار بالخارجية اليابانية. كما سبق له العمل خبيرا حكوميا في فريق الأمم المتحدة المعني بالقذائف، وفي الفريق الأممي المعني بالتعليم في نزع السلاح.  

وتظهر السيرة الأكاديمية للسيد أمانو سجلا غنيا من المساهمات والخبرات، إذ شغل منصب كبير أخصائيي البحوث في المعهد الياباني للشؤون الدولية، كما ظل عضوا بارزا في مركز ويزر هيد للشؤون الدولية بجامعة هارفارد الأمريكية. 

ومن منشورات  السيد أمانو الأكاديمية، "رؤية يابانية بشأن نزع السلاح النووي (2002)؛ ومنشور بعنوان "عدم الانتشار النووي في الشرق الأقصى" (باللغة الفرنسية 1995)؛ وآخر بعنوان "إغراق روسيا لنفايات مشعة سائلة في البحر" (1994)

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android .  

♦  الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.