الأمم المتحدة تدين الهجوم على جنود حفظ السلام في أبيي

16 تموز/يوليه 2019

نقل متحدث رسمي باسم الأمم المتحدة تعرض اثنين من جنود حفظ السلام الأمميين في بعثة الأمم المتحدة المؤقتة في مدينة أبيي يوم أمس الإثنين لهجوم من قبل "مجموعة من مسلحين مجهولي الهوية" في سوق أميت، أسفر عن مقتل واحد منهما. 

وقد أصدرت بعثة الأمم المتحدة الأمنية المؤقتة لأبيي – المتنازع عليها بين دولة السودان وجنوب السودان – بيانا  تدين فيه "الهجوم غير المبرر" معلنة أن جندي حفظ سلام من الجنسية الأثيوبية قد مات متأثرا بطلقات نارية، بينما أصيب الآخر بجروح.

وأفادت البعثة أن خمسة أشخاص على الأقل، من بينهم امرأتان وطفل، لقوا مصرعهم خلال الهجوم، كما تم إجلاء الجندي المصاب على الفور لتلقي العلاج الطبي. وقد أدان بيان القائم بأعمال رئيس البعثة وقائد القوة، اللواء مهاري زويد جبريماريام "الهجوم على قوات حفظ السلام التي تعمل ليل نهار لتمكين الناس من القيام بأنشطتهم التجارية المعتادة في سوق أميت"، محذرا من أن أي هجوم على هذه القوات يشكل جريمة حرب، وأن الفاعلين سيُساقون إلى العدالة. 

كما دعا قائد القوة جميع المجتمعات إلى احترام وضع أبيي الخالي من الأسلحة وحذر من الأنشطة التي تؤدي إلى تأجيج الصراع داخل المنطقة، مؤكدا التزام القوة الأمنية المؤقتة بمواصلة العمل مع جميع المجتمعات، "وتطلعها للتعاون مع سكانها لتمكين البعثة من أداء مهمتها المتمثلة في توفير الأمن للشعب وحماية المدنيين".

 

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android . 

 الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.