سوريا: الأمم المتحدة تناشد الأطراف من جديد احترام التزاماتها بموجب القانون الإنساني الدولي وحماية المدنيين والبنية التحتية 

16 تموز/يوليه 2019

لا تزال الأمم المتحدة تشعر بقلق عميق حيال سلامة وحماية المدنيين والبنية التحتية المدنية في أعقاب التقارير المستمرة عن الأعمال العدائية في شمال غرب سوريا خلال الأيام الماضية، بما في ذلك الغارات الجوية والقصف والاستخدام المزعوم للقنابل البرميلية.

وأوضح نائب المتحدث باسم الأمم المتحدة، فرحان حق، في المؤتمر الصحفي اليومي، أنه منذ 12 من تموز/يوليو، قيل إن الأعمال القتالية في منطقة خفض التصعيد في إدلب أسفرت عن مقتل أكثر من 30 مدنيا، بمن فيهم نساء وأطفال.

وذكر حق للصحفيين في المقر الدائم أن أنباء وردت تفيد بأن الأعمال القتالية قد أدت أيضا إلى هجمات على البنية التحتية المدنية، أسفر بعضها عن انقطاع المياه النظيفة عن آلاف الأشخاص.

وتواصل الأمم المتحدة حث جميع الأطراف على احترام التزاماتها بموجب القانون الإنساني الدولي، وحماية المدنيين والبنية التحتية المدنية، وممارسة ضبط النفس.

 

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android . 

 الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.

تتبع الأخبار: أخبار سابقة حول هذا الموضوع

اليونيسف تعرب عن صدمتها إزاء مقتل ثلاثة أطفال نتيجة هجوم في عفرين شمال سوريا

عبرت منظمة اليونيسف عن حزنها وصدمتها إزاء مقتل ثلاثة أطفال نتيجة هجوم أمس، في بلدة عفرين الحدودية الواقعة في شمال سوريا، الذي يأتي في ظل تصاعد العنف في مناطق متعددة في البلاد.

إصابة مستشفى في معرة النعمان بسوريا-- والأمين العام يشدد على حماية المدنيين والبنية التحتية

أدان الأمين العام للأمم المتحدة، أنطونيو غوتيريش، بشدة الغارات الجوية المستمرة التي تؤثر على المدنيين في شمال غرب سوريا، بما في ذلك تلك التي تصيب المنشآت الطبية والعاملين في مجال الصحة.