اليونسكو تعيّن ناديا نديم "بطلة اليونسكو لتعليم الفتيات والنساء"

8 تموز/يوليه 2019

أعلنت منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة (اليونسكو) اختيار الشابة ناديا نديم، وهي مهاجمة كرة قدم دنماركية من أصول أفغانية في فريق كرة القدم الفرنسي باريس سان جيرمان للنساء، لتكون "بطلة اليونسكو لتعليم الفتيات والنساء".

وفي بيان صادر اليوم الاثنين أوضحت اليونسكو أن المديرة العامة، أودري أزولاي، قد منحت ناديا نديم هذا اللقب تقديرا لدورها في تعزيز الرياضة والمساواة بين الجنسين، ولمساهمتها في المهام التربوية التي تضطلع بها اليونسكو لصالح الشباب، والترويج لتعليم الفتيات والنساء، ودعم أعمال المنظمة في جميع أنحاء العالم.

وذكر البيان أن هذا التتويج يتزامن مع استهلال اليونسكو لمبادرة بارزة بعنوان "تعليمها، مستقبلنا"، والتي تصبو إلى تعبئة الدعم السياسي والمالي لتعليم الفتيات والنساء مع العمل على تحسين جودة البيانات التي يحتاجها صانعو السياسات التعليمية للدفع بعجلة المساواة بين الجنسين.

وقد وُلدت ناديا نديم في مدينة هراة في أفغانستان في 2 كانون الثاني/يناير 1988. وبعد مقتل والدها، الجنرال في صفوف الجيش الوطني الأفغاني، في عام 2000، لجأت وعائلتها إلى الدنمارك حيث بدأت ممارسة لعبة كرة القدم في صفوف نادي ب-52 آلبورج لكرة القدم. ونشرت في عام 2018، كتابا بعنوان "قصتي".

وذكرت اليونسكو أن نجمة كرة القدم تؤمن بما تدعو إليه اليونسكو، بما في ذلك أهمية التعليم من أجل تحسين مستقبل الفتيات والنساء وتحقيق استقلالهن الاقتصادي وتعزيز ثقتهن بأنفسهن وقدرتهن على الحصول على حقوقهن. ويأتي منح ناديا نديم هذا اللقب تكريما للإلهام الذي تبعثه من حولها باعتبارها قدوة يحتذى بها، ناهيك عن العزيمة التي أظهرتها في مسيرتها نحو تحقيق حلمها كجزء من فريقها، وتصميمها وعملها بكل ما أوتيت من قوة لمساعدة ودعم الفتيات والنساء في كل مكان.

وبعد حصول ناديا نديم على لقب بطلة اليونسكو لتعليم الفتيات والنساء، سوف تنضم إلى عائلة أبطال المنظمة المتميزين، الذين يحملون راية المنظمة وينادون بمُثُلها وأهدافها، ومن بينهم لاعبا كرة القدم إدسون أرانتيس دو ناسيمنتو (المعروف باسم بيليه) ورابح ماجر.

 

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android .  

♦  الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.