اليونيسف تتبنى تجربة لحماية الأطفال والأسر المعرضة للخطر في مصر

8 تموز/يوليه 2019

في إطار تنفيذ مبادرة "حياة كريمة" التي أطلقتها الحكومة المصرية والتي تستهدف توفير الحماية والرعاية للأطفال، قام اللواء أحمد إبراهيم محافظ أسوان والسيد برونو مايس ممثل منظمة اليونيسف بمصر بتوقيع مذكرة تفاهم بين المحافظة والمنظمة لتجديد وتفعيل الاتفاقية التي تم توقيعها العام الماضي.

وتستهدف الاتفاقية بناء قدرات أعضاء لجان حماية الطفل والأمانات الفنية على مستوى المحافظة من أجل القيام بدورها الفعال في تحديد واكتشاف وتقديم الدعم اللازم لحالات الأطفال المعرضين للخطر.

ويتضمن البروتوكول تنفيذ اليونيسف لبرنامج الصحة والتغذية للمصريين وغير المصريين، والذي يستهدف تعزيز القدرات المجتمعية لرفع وعي الأمهات حول سوء تغذية الأم والطفل. 

وتدعم يونيسف برامج التغذية المجتمعية لرفع الوعي المجتمعي بالتركيز على السكان الأشد حرمانا والأكثر ضعفا.

مراسلنا في مصر خالد عبد الوهاب يلقي الضوء على برنامج الصحة والتغذية الذي تنفذه اليونيسف بمحافظة أسوان:

مدير مكتب اليونيسف في القاهرة، برونو مايس ومحافظ أسوان اللواء أحمد ابراهيم يوقعان اتفاقية حماية الأطفال.
Khaled Abdul Wahab
مدير مكتب اليونيسف في القاهرة، برونو مايس ومحافظ أسوان اللواء أحمد ابراهيم يوقعان اتفاقية حماية الأطفال.

بشراكة بين منظمة اليونيسف ومحافظة أسوان والمجلس القومي للطفولة والأمومة والوزارات المختلفة ومؤسسات المجتمع المدني يتم تنفيذ العديد من البرامج التي تستهدف حماية الأطفال المصريين وغير المصريين خاصة اللاجئين، ومنها برنامج الصحة والتغذية، كما يقول الدكتور عصام عادل مدير البرنامج بمنظمة اليونيسف: 

"بالنسبة للمشروع، فقد اخترنا 120 وحدة صحية على مستوى 16 محافظة، خاصة في بعض المناطق التي يكثر فيها اللاجئون وغير المصريين ونجتهد مع وزارة الصحة لتحسين الخدمة المقدمة إلى اللاجئين والمصريين في نفس المنطقة لحماية أولادنا من الأمراض المستقبلية. وتعد الاتفاقية من أنجح الاتفاقيات التي وقعتها منظمة اليونيسف مع محافظة أسوان. والهدف منها توفير سبل الحماية للأطفال ومنها الخدمات الصحية كإحدى الخدمات الهامة للأطفال ونقوم بتوصيل الخدمات الصحية النفسية عن طريق إنشاء نوادي أسرة داخل الوحدات الصحية للوصول بالخدمات إلى أكبر عدد ممكن".

ولا تقتصر خدمات البرنامج على الخدمات الصحية التقليدية فقط وإنما تتعداها إلى أنشطة ثقافية وندوات توعوية حول تغذية الرضع والأطفال الصغار ورفع الوعي العام. 

وفي إحدى الوحدات الصحية بمدينة أسوان التقيت بسيدتين سودانيتين تحدثتا عن الفائدة المرجوة من التردد على تلك الوحدة الصحية:

"إسمي ندا عبد الله عبد السيد وأنا موجودة بأسوان منذ أربع سنوات. جئت إلى هذه الوحدة وقد وجدت سودانيين وسوريين، وهي توفر أنشطة للأطفال وأسرهم إلى جانب تعلم مهارات في الكمبيوتر وتعلم اللغات".

"إسمي إكرام عثمان، يستفيد الطفل من مشروع اليونيسف من خلال إظهار مواهبه في الرسم. ونحن كأمهات استفدنا منه، إذ وجدنا ما لم نكن نتوقعه لنا ولأطفالنا. فهناك ندوات لتوعية الأمهات حول كيفية تربية الأطفال بعيدا عن العنف، المشروع ناجح".

وتتضمن أنشطة برنامج الصحة والتغذية بناء قدرات الرائدات الصحيات في مجالات التوعية المجتمعية، كما يتضمن البرنامج أنشطة متنوعة لتبسيط العلوم تتحدث عنها أماني ضوي، وهي إحدى المتطوعات لتبسيط العلوم بالوحدة الصحية: 

"كوني مهتمة بفكرة تبسيط العلوم، إلتحقت بنادي العلوم بالوحدة الصحية كمتطوعة لتعليم اللغات من خلال الأنشطة والألعاب التي تدخل السرور إلى نفوس الأطفال. فمثلا يمكن أن يغني الأطفال أغنية بالإنجليزية، أو يقومون بممارسة لعبة، ونستخدم فيها اللغة، وأقوم بدوري بتدريب الأطفال على المحادثة والغناء بالإنجليزية، ما يجعل المعلومة أسهل وأسرع. والإمكانات الموجودة جيدة، وأتعامل مع الأطفال والأسر من المصريين والسوريين والسودانيين والأطفال الصم والبكم أيضا".

ويتضمن البروتوكول الموقع بين اليونيسف ومحافظة أسوان التنسيق بين مديرية الأمن واللجان الفرعية بما يكفل تحويل الأطفال المعرضين للخطر والذين ليس لهم مأوى إلى كيانات مجتمعية صحية، بالإضافة إلى تحديد مسئولين عن تواصل ورصد منظومة الرعاية الصحية والتعليمية وربطها بلجان حماية الطفولة بالمحافظة.

 من محافظة أسوان جنوب مصر، خالد عبد الوهاب، لأخبار الأمم المتحدة.

 

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android .  

♦  الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.