المنسق الخاص للأمم المتحدة في لبنان يتفقد مخيم "المية ومية" للاجئي فلسطين

24 حزيران/يونيه 2019

رحب المنسق الخاص للأمم المتحدة في لبنان بالجهود التي بذلتها الفصائل الفلسطينية والسلطات اللبنانية لتنظيم وضمان سلامة وأمن مخيم "المية ومية" وسكانه والمجتمع المحلي المجاور، كما حث المجتمع الدولي على تقديم مزيد من المساعدات لوكالة الأونروا.

جاءت كلمات المنسق الخاص السيد يان كوبيش، في زيارة لمخيم المية ومية للاجئي فلسطين وبلدية المية ومية في جنوب لبنان، برفقة مدير عام وكالة الأونروا في البلاد، السيد كلاوديو كوردوني.

وقد اطلع المسؤولان الأمميان على إحاطة من ممثلي الأونروا حول الوضع في المخيم  والظروف المعيشية للاجئي فلسطين، كما التقيا بممثلي الفصائل الفلسطينية واللجان الشعبية في المخيم. وتضمنت الزيارة جولة في المناطق التي تأثرت بالاشتباكات عام 2018، ولقاء بالعائلات للاطلاع على ظروفها المعيشية.

كما اجتمع المسؤولان مع رئيس بلدية المية ومية، والقادة المحليين وممثلي البلدية، والتقيا في وقت لاحق بممثلين للجيش اللبناني واستمعا لإحاطة حول الوضع الأمني في المنطقة.

وقال السيد كوبيش إن الظروف المعيشية للاجئي فلسطين واحتياجاتهم لجهة الحماية وحقوقهم الإنسانية هي أيضا أمر مهم مع التأكيد على حقهم في العودة. وجدد حثه للسلطات اللبنانية على اتخاذ "خطوات إيجابية لضمان حقوقهم وفقا للمعايير والقوانين الدولية حتى يتم تلبية احتياجاتهم المعيشية والاجتماعية".

وخلال الاجتماع مع رئيس بلدية المية ومية، أعرب السيد كوبيش عن تقدير الأمم المتحدة لاستضافة الفلسطينيين في "المية ومية" على مدى عقود، وفي مخيم عين الحلوة. وقال إن "هذا الكرم موضع تقدير كبير" ولكن شدد على ضرورة أن يفهم المجتمع الدولي ويتفاعل بشكل أفضل مع احتياجات وهموم هذه المجتمعات المضيفة".  ورحب كوبيش بالتعاون بين السلطات اللبنانية وممثلي المية ومية وباستمرار الحوار بين اللبنانيين والفلسطينيين.

من جهته، أعرب مدير عام الأونروا في لبنان، السيد كلاوديو كوردوني، عن امتنانه لزيارة السيد كوبيش ودعمه للأونروا وأكد  التزام الوكالة بتقديم المساعدة والحماية للاجئي فلسطين. وأضاف أن "الأونروا متواجدة في مخيم المية ومية وسائر مخيمات لاجئي فلسطين في لبنان لحماية حقوقهم وكرامتهم حتى التوصل إلى حل عادل ودائم لمحنتهم".

 

 

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android . 

 الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.