قلق أممي حيال استهداف مطار مدني جنوب السعودية

12 حزيران/يونيه 2019

أعربت الأمم المتحدة عن قلق عميق إزاء الهجوم الصاروخي على مطار أبها المدني جنوب المملكة العربية السعودية، وحثت جميع الأطراف على منع وقوع مثل هذه الحوادث التي تصعد الوضع الحالي وتشكل تهديدا خطيرا على الأمن الوطني والإقليمي وتقوض العملية السياسية اليمنية بقيادة الأمم المتحدة.

 وفي المؤتمر الصحفي اليومي، أكد فرحان حق، المتحدث باسم الأمم المتحدة، أن المنظمة الدولية على بيان مجلس الأمن الأخير الذي دعا جميع الأطراف إلى ضمان حماية المدنيين والبنية التحتية المدنية الحيوية بما يتوافق مع القانون الإنساني الدولي. وقال إن الأمم المتحدة "تحث كلا الطرفين (الحكومة اليمنية والحوثيين) على بذل مزيد من الجهود لإعادة الانخراط في العملية السياسية، وإنهاء الصراع والعمل على حوار يمني شامل".

هذا وقد تأثر حوالي 70 ألف شخص في جميع أنحاء اليمن، بمن فيهم النازحون داخليا، بالأمطار الغزيرة والسيول في الأسابيع الأخيرة، والتي بلغت ذروتها بالفيضانات واسعة الانتشار خلال الأسبوع الثاني من حزيران/يونيو. 

 

وأوضح فرحان حق أن محافظة حجة هي أكثر المحافظات تضررا حيث تأذت أكثر من 8000 أسرة أو ما يقرب من 48,000 شخص، مشيرا إلى قلق من احتمال أن تؤدي السيول إلى زيادة انتشار الكوليرا في جميع أنحاء البلاد. ويشهد اليمن بالفعل ارتفاعا في حالات الكوليرا حيث تم الإبلاغ عن 364,000 حالة مشتبه بها منذ بداية هذا العام.

وتجري الأمم المتحدة والشركاء في المجال الإنساني تقييمات للوضع الحالي، وتوسع نطاق الاستجابة الإنسانية على الرغم من القيود المفروضة على الوصول إلى العديد من المناطق المتأثرة. وتشير المعلومات الأولية إلى أن الاحتياجات العاجلة للنازحين هي المأوى والغذاء والمواد غير الغذائية والمساعدة النقدية. 

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android . 

 الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.