قلق دولي بشأن التوترات المتعلقة بالنشاط النووي الإيراني 

10 حزيران/يونيه 2019

أعرب يوكيا أمانو المدير العام للوكالة الدولية للطاقة الذرية عن القلق بشأن تزايد التوترات المتعلقة بالمسألة النووية الإيرانية، مشددا على أن التزامات إيران في هذا المجال تمثل مكسبا كبيرا لنظام التحقق النووي. 

وفي خطابه الدوري أمام مجلس أمناء الوكالة، أعرب أمانو عن أمله في إمكانية إيجاد سبل لتقليص التوترات الراهنة عبر الحوار. وشدد على ضرورة أن تنفذ إيران بالكامل التزاماتها النووية وفق خطة العمل المشتركة الشاملة.  

وكانت الأمم المتحدة قد وصفت خطة العمل، الموقعة بين إيران والدول الخمس دائمة العضوية في مجلس الأمن وألمانيا عام 2015، بأنها إنجاز كبير في مجال عدم الانتشار النووي والدبلوماسية وإسهام في تحقيق السلم والأمن الإقليميين والدوليين. 

وبعد انسحاب الولايات المتحدة من الاتفاق، أعلن مجلس الأمن الوطني الأعلى في إيران في الثامن من مايو/أيار 2019 أنه أصدر أمرا بوقف بعض التدابير المتخذة وفق الخطة المشتركة. 

وقال أمانو إن الوكالة الدولية للطاقة الذرية تواصل التحقق من عدم استخدام المواد النووية، المعلنة من قبل إيران، في أغراض أخرى. 

كوريا الشمالية

وقال يوكيا أمانو، إن الوكالة الدولية للطاقة الذرية تواصل رصد البرنامج النووي لجمهورية كوريا الديمقراطية الشعبية، باستخدام المعلومات العامة وصور الأقمار الصناعية.

وأعرب عن استعداد الوكالة للقيام بدور أساسي في التحقق من برنامج كوريا الشمالية النووي، إذا تم التوصل إلى اتفاق سياسي بين الدول المعنية.

ودعا مجددا كوريا الشمالية إلى الامتثال الكامل لالتزاماتها وفق قرارات مجلس الأمن الدولي، بالتعاون بصورة عاجلة مع الوكالة وحل كل القضايا العالقة، بما في ذلك ما نشأ أثناء غياب مفتشي الوكالة الدولية من البلاد.

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android . 

 الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.

تتبع الأخبار: أخبار سابقة حول هذا الموضوع

مجلس الأمن يبحث خطة العمل المشتركة بشأن برنامج إيران النووي

عقد مجلس الأمن الدولي جلسة تناول خلالها خطة العمل الشاملة المشتركة بشأن برنامج إيران النووي، التي دخلت حيز التنفيذ عام 2016، قبل أن تنسحب منها الولايات المتحدة مؤخرا.