الأمم المتحدة تحيي اليوم العالمي الأول لسلامة الأغذية 

6 حزيران/يونيه 2019

يصاب بالمرض كل عام شخص واحد من بين كل عشرة أشخاص في العالم، أو حوالي 600 مليون شخص، بعد تناول طعام ملوث، يموت منهم 420 ألف شخص. ويتحمل الأطفال الذين تقل أعمارهم عن 5 سنوات 40% من عبء الأمراض المنقولة عن طريق الأغذية التي تودي بحياة 125 ألف طفل كل عام. 

وللتصدي لذلك، كلفت الأمم المتحدة وكالتين من وكالاتها المتخصصة، منظمة الأغذية والزراعة (الفاو) ومنظمة الصحة العالمية، بقيادة الجهود العالمية لتعزيز سلامة الأغذية حول العالم. كما أعلنت السابع من حزيران / يونيو يوما عالميا لسلامة الأغذية لضمان سلامة الأغذية التي نتناولها. 

وستتعاون الوكالتان الأمميتان معا لمساعدة البلدان في إدارة المخاطر ومنعها والاستجابة لها على امتداد سلسلة الغذاء، من خلال العمل مع منتجي الأغذية ومورديها والسلطات التنظيمية وأصحاب المصلحة في المجتمع المدني، سواء كان الغذاء منتجا محليا أو مستوردا. 

وتشير التقديرات الأخيرة إلى أن الغذاء غير الآمن يكلف الدول ذات الدخل المنخفض والمتوسط حوالي 95 مليار دولار على شكل خسارة إنتاجية كل عام، مما يعيق التنمية في العديد من تلك الاقتصادات. 

واحتفالا باليوم العالمي الأول لسلامة الأغذية، أكد المدير العام للفاو جوزيه غرازيانو دا سيلفا أهمية سلامة الأغذية للجميع، المزارعين والموردين الزراعيين ومصنعي الأغذية وناقليها ومسوقيها وبالطبع مستهلكيها. وقال "لا يوجد أمن غذائي دون سلامة الغذاء". 

من جهته، أشار المدير العام لمنظمة الصحة العالمية الدكتور تيدروس أدهانوم غيبريسوس إلى أن هذه الوفيات يمكن تجنبها تماما. وأضاف قائلا: "اليوم العالمي لسلامة الأغذية يمثل فرصة فريدة لزيادة الوعي بمخاطر الأغذية غير الآمنة لدى الحكومات والمنتجين ومقدمي الخدمات والمستهلكين. فمن المزرعة إلى مائدة الطعام، لدينا جميعا دور نلعبه في جعل الطعام آمنا".   

UN Photo/Eskinder Debebe
في اليوم العالمي لسلامة الأغذية، تؤكد الأمم المتحدة أهمية الدور الذي يجب أن يقوم به الجميع في هذا المجال. الصورة: أحد الأسواق في تشاد (فبراير 2019).

الاستثمار في النظم الغذائية المستدامة يجني الثمار 

وتؤكد الفاو ومنظمة الصحة العالمية على أهمية حصول الجميع على غذاء آمن ومغذ وكاف، وعلى أن الغذاء الآمن هو أمر حيوي لتعزيز الصحة وإنهاء الجوع، وهما هدفان رئيسيان من أهـداف التنمية المستدامة

كما أن الاستثمار في تثقيف المستهلك بشأن سلامة الأغذية يساهم في تقليل الأمراض التي تنقلها الأغذية وتوفير ما يصل إلى 10 دولارات لكل دولار يتم استثماره. 

شارك في اليوم العالمي لسلامة الأغذية 

تهدف الأنشطة الخاصة باليوم العالمي لسلامة الأغذية في جميع أنحاء العالم إلى إلهام الناس للانخراط في أعمال تساعد على منع واكتشاف وإدارة المخاطر الصحية التي تسببها الأغذية غير الآمنة. 

وقد أعدت الفاو ومنظمة الصحة العالمية دليلا جديدا لإظهار كيف يمكن للجميع المشاركة. يتضمن الدليل خمس خطوات لإحداث فرق مستدام في مسألة سلامة الأغذية: 

  • ضمان سلامتها. يجب على الحكومات ضمان توفر الطعام الآمن والمغذي للجميع. 
  • زراعتها بشكل آمن. يحتاج منتجو الزراعة والغذاء إلى اتباع ممارسات جيدة. 
  • الاحتفاظ بها آمنة. يجب على شركات الأغذية التأكد من نقل الأغذية وتخزينها وإعدادها بأمان. 
  • التحقق من أنها آمنة. يحتاج المستهلكون إلى الحصول إلى معلومات واضحة وموثوقة في الوقت المناسب حول المخاطر الغذائية والمخاطر الصحية المرتبطة بخياراتهم الغذائية. 
  • العمل كفريق واحد. على الحكومات والهيئات الاقتصادية الإقليمية ووكالات الأمم المتحدة ووكالات التنمية والمنظمات التجارية ومجموعات المستهلكين والمنتجين والمؤسسات الأكاديمية والبحثية العمل معاً في قضايا سلامة الأغذية. 

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android . 

 الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.