تمديد ولاية بعثة الاتحاد الأفريقي في الصومال

31 آيار/مايو 2019

أقر مجلس الأمن الدولي اليوم، بالإجماع، تجديد تفويض بعثة الاتحاد الأفريقي في الصومال (أميسوم) لمدة عام؛ كما دعا حكومة البلاد الاتحادية إلى التعجيل بالتوصل لتسوية شاملة وأهاب بها الإسراع في التخطيط الأمني لانتخابات حرة ونزيهة وشاملة للجميع. 

من ناحيته قال نائب السفير الصومالي لدى الأمم المتحدة محمد ربيع يوسف لأعضاء المجلس "إننا ندرك أن بعثة الاتحاد الأفريقي في الصومال لا يمكنها البقاء في الصومال إلى الأبد"، لكنه شدد على أن أي سحب للبعثة "يجب أن يتم بعد إجراء تقييم شامل للظروف على الأرض". 

وقد عبر القرار عن قلق المجلس العميق إزاء الوضع الإنساني في الصومال، وشدد على ضرورة أن يأخذ جميع أصحاب المصلحة الوضع الأمني ​​هناك في الاعتبار.  

جاء تجديد مجلس الأمن الدولي لولاية بعثة الاتحاد الأفريقي، بعد تأكيده على أن الحالة في الصومال ما زالت تشكل تهديدا للسلام والأمن الدوليين، وبعد إدانته للانتهاكات "والتجاوزات للقانون الدولي لحقوق الإنسان والقانون الدولي الإنساني" في البلاد.   

من ناحية أخرى، رحب المجلس بتعيين الأمين العام للأمم المتحدة السيد جيمس سوان من الولايات المتحدة الأميركية، ممثلا خاصا جديدا للصومال ورئيسا للبعثة الأممية لتقديم المساعدة إلى الصومال، خلفا للممثل السابق نيكولاس هايسوم، من جنوب أفريقيا.  

وأكد المندوب الصومالي أمام المجلس على التزام بلاده بالخطة الانتقالية لولاية بعثة الاتحاد الأفريقي، مشددا على أن "الصومال يقف عند منعطف حرج ونحن نقترب من الانتخابات" المزمع إجراؤها عام 2020 / 2021. وأضاف "نركز جهدنا على ضمان عملية آمنة وشفافة وذات مصداقية يتبناها شعبنا، تمثل خطوة هامة أخرى على مسار تعزيز الديمقراطية وسيادة القانون في البلاد ". 

 

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android . 

 الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.