الأمم المتحدة تدين نهب إمدادات الإغاثة في مخيم كلما للنازحين في دارفور 

30 آيار/مايو 2019

أدانت منسقة الأمم المتحدة للشؤون الإنسانية في السودان السيدة قوي-يوب سن، ﺑﺸﺪة اﻟﮭﺠﻤﺎت اﻟﺘﻲ ﺗﻌﺮﺿﺖ ﻟﮭﺎ ﻣﻜﺎﺗﺐ اﻷﺻﻮل اﻹﻧﺴﺎﻧﯿﺔ وﻧﮭﺐ إمدادات الإغاثة في 28 مايو/أيار ﻓﻲ ﻣﻌﺴﻜﺮ ﻛﻠﻤﺎ ﻟﻠﻨﺎزﺣﯿﻦ ﻓﻲ ﻣﺪﯾﻨﺔ ﻧﯿﺎﻻ ﺟﻨﻮب دارﻓﻮر.  

ودعت اﻟﺴﯿﺪة ﺳﻦ اﻟﺴﻠﻄﺎت إﻟﻰ إﺟﺮاء ﺗﺤﻘﯿﻖ ﺳﺮﯾﻊ وﻣﺴﺎءلة الجناة. وذكر بيان صحفي صادر عن مكتب تنسيق الشؤون الإنسانية في السودان أن حادثي نهب آﺧﺮين ﻋﻠﻰ اﻷﻗﻞ وقعا ﻓﻲ ﻣﻌﺴﻜﺮات اﻟﻨﺎزﺣﯿﻦ ﻓﻲ دارﻓﻮر ﺧﻼل اﻟﺸﮭﺮ اﻟﻤﺎﺿﻲ.  

وأبدى المكتب القلق من حدوث تلك الأعمال في معسكرات النازحين التي تعد مساحة إنسانية يجب ألا يتعرض النازحون والمنظمات الإنسانية فيها للتهديد أو المضايقة أو الهجمات والأذى. 

وقالت المسؤولة الأممية "إن اﻻﻋﺘﺪاءات ﻋﻠﻰ ﻋﻤﺎل اﻹﻏﺎﺛﺔ ﺗﻨﺘﮭﻚ اﻟﻘﺎﻧﻮن اﻹﻧﺴﺎﻧﻲ اﻟﺪوﻟﻲ وﺗﮭﺪد ﺗﻮﻓﯿﺮ وﺗﻘﺪﯾﻢ اﻟﻤﺴﺎﻋﺪات اﻟﻤﻨﻘﺬة ﻟﻠﺤﯿﺎة للمحتاجين". 

ويعد معسكر كلما للنازحين أحد أكبر المعسكرات في دارفور، حيث يستضيف نحو 128 ألف شخص، وفق الشركاء في المجال الإنساني.  

وأدان اﻟﻤﺠﺘﻤﻊ اﻹﻧﺴﺎﻧﻲ ﻓﻲ اﻟﺴﻮدان ﺟﻤﯿﻊ أﺷﻜﺎل اﻟﻌﻨﻒ، ودعا كل أﺻﺤﺎب اﻟﻤﺼﻠﺤﺔ إﻟﻰ اﺣﺘﺮام وﺗﺴﮭﯿﻞ وﺣﻤﺎﯾﺔ إﯾﺼﺎل اﻟﻤﺴﺎﻋﺪات اﻹﻧﺴﺎﻧﯿﺔ ﻓﻲ اﻟﺴﻮدان.  

وتهدف خطة الاستجابة الإنسانية للسودان خلال العام الحالي، إلى تزويد 4.4 مليون شخص بالمساعدات الإنسانية. 

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android . 

 الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.