تقرير جديد يظهر قدرة الذكاء الاصطناعي على تحقيق الكفاءة في الإنتاج الإذاعي والتلفزيوني

29 آيار/مايو 2019

أوضح تقرير جديد صادر عن الاتحاد الدولي للاتصالات كيف يمكن استخدام الذكاء الاصطناعي (AI) في عمليتي إنتاج محتوى التلفزيون والإذاعة وتوزيعه. 

ويعكس التقرير، المعنون "نظم الذكاء الاصطناعي في مجال إنتاج البرامج وتبادلها" الأعمال التي ما برح الاتحاد يضطلع بها بشأن هذه المسائل مستفيدا من خبرات منتجي البرامج والهيئات الإذاعية من مستخدمي هذه النظم حاليا.  

وفي بيان نُشر اليوم الأربعاء، شرح الاتحاد "كيفية استخدام الذكاء الاصطناعي في الوقت الحاضر لتحقيق الكفاءة القصوى لسير عمل إنتاج البرامج الإذاعية، وتحسين عملية تقييم الجودة السمعية والبصرية، وتحقيق كفاءة استخدام طيف الترددات في التوزيع التلفزيوني والإذاعي، بل وأيضا في إنشاء برامج جديدة باستخلاص البيانات من المحفوظات، وكذلك بتوجيه المحتوى تلقائيا إلى جمهور محدد أو أفراد بعينهم". 

وذكر الأمين العام للاتحاد الدولي للاتصالات، السيد هولين جاو، "أن الاتحاد يتعاون حاليا مع أصحاب المصلحة المعنيين من أجل تسخير قدرة الذكاء الاصطناعي لتحسين حياة الناس في شتى أنحاء العالم والبحث عن حلول لمعالجة أعظم ما يواجهه العالم من تحديات"، قائلا "إن ذلك يساعدنا في تحديد تطبيقات الذكاء الاصطناعي العملية التي يمكنها تسريع التقدم نحو تحقيق أهـداف التنمية المستدامة التي حددتها الأمم المتحدة". 

وبحسب الاتحاد الدولي للاتصالات، يُستخدم الذكاء الاصطناعي حاليا في استخلاص المحتوى من المحفوظات الضخمة، وتوطينه تلقائيا لتوزيعه دوليا، وإنتاج خدمات النفاذ كالعرض النصي ووصف المحتوى السمعي وتحويل النصوص إلى كلام وإلى لغة الإشارة على نحو أسرع وأدق بكثير مما كان ممكنا في الماضي. 

ويأتي إطلاق هذا التقرير على هامش "القمة العالمية للذكاء الاصطناعي من أجل تحقيق الصالح العام"، التي يعقدها الاتحاد الدولي للاتصالات وشركاؤه هذا الأسبوع في جنيف.   

 

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android .  

♦  الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.