منظور عالمي قصص إنسانية

الأمم المتحدة تدين مقتل ثمانية مدنيين في غارات جوية في سوريا 

فتيات في مخيم مؤقت شمال سوريا.
UNICEF/ Aaref Watad
فتيات في مخيم مؤقت شمال سوريا.

الأمم المتحدة تدين مقتل ثمانية مدنيين في غارات جوية في سوريا 

السلم والأمن

أدانت الأمم المتحدة الهجمات على المدنيين والبنية التحتية المدنية في سوريا، معربة عن قلقها الشديد إزاء اشتداد حدة العنف في منطقة التهدئة شمال غرب البلاد.  

 

يأتي ذلك في أعقاب ورود تقارير مستمرة عن غارات جوية في إدلب ما حولها، آخرها في 19 مايو / أيار أدت إلى مقتل ثمانية مدنيين، من بينهم طفلان، وعشرات الجرحى في ضربات جوية على مستشفى الولادة في كفر نبل.  

وقال المتحدث باسم الأمين العام ستيفان دوجاريك، إن ما يثير القلق بشكل خاص الهجمات التي دمرت المرافق الطبية داخل منطقة التصعيد. وأضاف: 

"لقد طالبنا جميعا مرارا وتكرارا الأطراف باحترام القانون الإنساني الدولي والالتزام الكامل بترتيبات وقف إطلاق النار المتفق عليها بين روسيا وتركيا في سبتمبر الماضي." 

وكان مسؤولو الأمم المتحدة قد سلطوا الضوء على محنة ثلاثة ملايين شخص في إدلب، وحذروا من عواقب استمرار التصعيد، بما في ذلك "تداعيات كارثية وتهديدات للسلم والأمن الدوليين". 

وقالت وكيلة الأمين العام للشؤون السياسية وبناء السلام روزماري ديكارلو، في إحاطتها أمام مجلس الأمن مؤخرا إن "المدنيين يدفعون ثمن حرب لا تنتهي".