مجلس الأمن: السلام والاستقرار في ليبيا لن يتحققا إلا عبر حل سياسي

10 آيار/مايو 2019

أعرب أعضاء مجلس الأمن الدولي عن القلق البالغ بشأن انعدام الاستقرار وتدهور الأوضاع الإنسانية في العاصمة الليبية طرابلس بما يهدد حياة المدنيين الأبرياء وآفاق الحل السياسي.

وفي حديثه للصحفيين نيابة عن الأعضاء، قال مندوب إندونيسيا الذي تتولى بلاده الرئاسة الدورية للمجلس:

"السلام والاستقرار الدائمان في ليبيا لن يتحققا إلا عبر حل سياسي. مجلس الأمن الدولي يدعم جهود الممثل الخاص للأمم المتحدة غسان سلامة وبعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا للمساعدة في تجنب وقوع مزيد من التصعيد. يدعو مجلس الأمن الدولي كل الأطراف إلى العودة بشكل سريع إلى عملية الوساطة التي تقوم بها الأمم المتحدة وأن تلتزم بوقف إطلاق النار والتهدئة للمساعدة في إنجاح الوساطة."

جاءت تلك التصريحات بعد مشاورات مغلقة عقدها المجلس حول الوضع في ليبيا، في ظل اندلاع القتال في طرابلس وما حولها منذ أوائل أبريل/نيسان.

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android . 

 الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.