بسبب انعدام الأمن في إدلب، تعليق توزيع المساعدات على أكثر من 47 ألف شخص 

10 آيار/مايو 2019

أعلن برنامج الأغذية العالمي التابع للأمم المتحدة تعليق عمليات توزيع حصص الإعاشة الشهرية مؤقتا في جنوب إدلب منذ يومين بسبب انعدام الأمن. ويؤثر ذلك على 47,500 شخص في مناطق سراقب وجسر الشغور ومعرة النعمان وكفر نبل، حسبما قال المتحدث باسم البرنامج إرفيه فيروسيل. 

وأكد المتحدث باسم البرنامج أنه "على الرغم من التحديات داخل سوريا، فإن البرنامج يساعد أكثر من 3 ملايين شخص كل شهر". وأضاف للصحفيين في جنيف: 

"يواصل البرنامج وشركاؤه الاستجابة بأغذية جاهزة ووجبات ساخنة عندما يسمح الوضع الأمني ​​بذلك. ولكن في المناطق التي تأثرت فيها البنية التحتية بالعنف، تم إجلاء موظفي الشركاء في العمل الإنساني، كما تضررت البنية الأساسية لتقديم الخدمات أو دمرت." 

وفي حال استمر تدهور الوضع شمال غرب البلاد، قال فيروسيل إن البرنامج على استعداد للاستجابة، من خلال مخزونات استراتيجية من المواد الغذائية، وأيضا الإمدادات الغذائية الموجودة داخل محافظة إدلب، وفي مراكز التوزيع داخل سوريا، وكذلك في تركيا.  

هذا ويواصل برنامج الأغذية العالمي والأمم المتحدة دعوة جميع أطراف النزاع لحماية المدنيين بأي ثمن، واحترام التزاماتها بموجب القانون الإنساني الدولي والقانون الدولي لحقوق الإنسان.  

كما دعت الأمم المتحدة جميع أطراف النزاع إلى وقف التصعيد وإعادة الالتزام بترتيبات وقف إطلاق النار الموقعة بين تركيا والاتحاد الروسي في سبتمبر 2018 الماضي. 

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android . 

 الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.