تسريح مئات الأطفال المجندين شمال شرق نيجيريا

10 آيار/مايو 2019

أفرجت مجموعة مسلحة تدعى "فرقة العمل المدنية المشتركة" في شمال شرق نيجيريا عن 894 طفلا كانوا مجندين في صفوفها، من بينهم 106 فتاة، حسبما أعلنت منظمة اليونيسيف التابعة للأمم المتحدة.

وصرح كريستوف بوليارك المتحدث باسم المنظمة بأن "فرقة العمل المدنية المشتركة" المسلحة والمنتشرة شمال شرق نيجيريا قامت بتسريح الأطفال "كجزء من التزام هذه المجموعة بإنهاء ومنع تجنيد الأطفال واستخدامهم".

كما أعلن المتحدث الرسمي أن الأطفال المفرج عنهم سيتم إدخالهم في برامج مخصصة "لإعادة الإدماج" بهدف مساعدتهم على العودة إلى الحياة المدنية، وليجدوا "فرصا جديدة في تنمية مستقبلهم" حسب تعبيره.  

وقال بوليارك "بدون هذا الدعم، سيواجه هؤلاء الأطفال صعوبات جمة للاندماج في الحياة المدنية، لأن معظمهم ليسوا متعلمين وبلا مهارات مهنية".

وفقا للمنظمة، فإن خدمات إعادة الإدماج قد ساعدت حوالي 9800 شخص ممن كانوا مرتبطين في السابق بالجماعات المسلحة، بالإضافة إلى الأطفال المعرضين للخطر في المجتمعات المحلية في نيجيريا، بين عامي 2017 و2018.

وحسب اليونيسف فإن "فرقة العمل المدنية المشتركة" هي ميليشيا أهلية نشأت في مدينة مايدوغوري، شمال شرق نيجيريا، وكانت قد شُكلت للمساعدة في هزيمة من يعرفون بالمقاتلين الإسلاميين في المدينة.

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android . 

 الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.