اليونيسف تبدي القلق بشأن ما أفيد عن إعدام 5 أطفال في إيران والسعودية

2 آيار/مايو 2019

أعربت منظمة اليونيسف عن القلق بشأن التقارير المتكررة حول إعدام أطفال في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، ومن ذلك خمسة أطفال أعدموا في واقعتين منفصلتين في السعودية وإيران خلال الأسبوعين الماضيين.
 

ووفق بيان صحفي صادر عن المدير الإقليمي لليونيسف خيرت كابالاري، أفادت التقارير بإعدام فتيين في السابعة عشرة من العمر في سجن ادعي احتجازهما به في شيراز، جنوب إيران. وأفيد بأن الأسرتين والمحامين لم يبلغوا مسبقا بموعد تنفيذ حكم الإعدام.

وقال كابالاري إن التقارير الواردة من السعودية أفادت بالحكم على ثلاثة أطفال بالإعدام وتنفيذ الحكم عليهم في الثالث والعشرين من أبريل/نيسان.
وأكد المسؤول الأممي أن ذلك يعد انتهاكا واضحا لحقوق الأطفال. واقتبس من اتفاقية حقوق الطفل التأكيد على ضرورة عدم تعريض أي طفل للتعذيب أو معاملته وعقابه بشكل قاس ومهين وغير إنساني، وضرورة عدم فرض عقوبة الإعدام أو السجن مدى الحياة بسبب جرائم ارتكبت من قبل أشخاص تحت سن الثامنة عشرة.

وقال إن الأطفال المتهمين أو المدانين بمخالفة القانون، يجب أن يعاملوا بكرامة واحترام وبشكل يأخذ احتياجاتهم بعين الاعتبار.
وفيما يحتفل العالم بالذكرى الثلاثين لاتفاقية حقوق الطفل، جددت اليونيسف التأكيد على أهمية التزام أطراف المعاهدة بمبادئها الجوهرية فيما يتعلق بالاحتجاز والعقاب وعقوبة الإعدام.
وأكد كابالاري استعداد اليونيسف لدعم الحكومات والقضاء في تعزيز جهود وضع تدابير بديلة عن الاحتجاز.

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android . 

 الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.