اليونسكو: في زمن الإعلام الجديد، احتفاء باليوم  العالمي لحرية الصحافة

1 آيار/مايو 2019

للمرة الأولى، تستضيف العاصمة الإثيوبية أديس أبابا، ابتداء من اليوم الأربعاء وحتى 3 أيار/مايو الاحتفال الرسمي باليوم العالمي لحرية الصحافة، بالتعاون مع منظمة اليونسكو والاتحاد الأفريقي، وبالتزامن مع مئات الفعاليات الأخرى التي تقام في جميع أنحاء العالم.  

وأعلنت منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة (اليونسكو) أن فعاليات اليوم العالمي لحرية الصحافة هذا العام ستتمحور حول الروابط القائمة بين الصحافة والديمقراطية، وأن الفعاليات "ستوفر منبرا للتأمل في مجموعة من القضايا المعاصرة"، وستسعى للإجابة على العديد من الأسئلة الحرجة.

وقال بيان صحفي من اليونسكو إن مناشطها في اليوم ستتناول قضايا مثل كيف يمكن للصحافة الارتقاء عن المضمون العاطفي والأخبار المزيفة خلال فترة الانتخابات؟ وما الذي يجب فعله لمواجهة الخطابات التي تنتقص من أهمية عمل الصحفيين؟ وإلى أي مدى ينبغي تطبيق اللوائح والقوانين المتعلقة بتنظيم الانتخابات على فضاء الإنترنت؟

ووفقا لليونسكو، لقي ما يقارب الـ 100 صحفي مصرعهم في عام 2018، بينما يرزح مئات الصحفيين في السجون، ويتم استهداف العاملين في وسائط الإعلام. 

ويتخلل اليوم الأول من فعاليات أديس أبابا مؤتمر أكاديمي يستعرض بحثا حديثا بشأن مسألة أمن وسلامة الصحفيين، وذلك لتعزيز الحوار بين الباحثين والجهات الفاعلة السياسية في إطار اهتماماتهم المشتركة. ويتناول المؤتمر مسألة أمن وسلامة الصحفيات، كما يتضمن البرنامج مختبرا مخصصا لمناقشة المضايقات التي تتعرض لها الصحفيات على الإنترنت، فضلا عن عدد من الجلسات تتناول أمن وسلامة من يضطلعون بمهمات تغطية أحداث الانتخابات، و"الإعلام في فترة الانتخابات في أفريقيا."

من الفعاليات البارزة أيضا حفل توزيع "جوائز اليونسكو/غييرمو كانو العالمية لحرية الصحافة" مساء الثاني من أيار/مايو (التي تمنح هذا العام بتوصية من لجنة تحكيم دولية مستقلة) للصحفيين وا لون وزميله كياو سو أو، المعتقلين في ميانمار بسبب تغطيتهما للانتهاكات التي تعرضت لها مجموعة الروهينجا في البلاد.

ومن المتوقع أن تشهد الفعاليات مشاركة واسعة من ممثلي المجتمع المدني والهيئات الإعلامية والجمعيات المهنية والجامعات وقطاع القضاء. كما أعلنت اليونسكو أن المؤتمر سيقوم بتوفير غرفة أخبار للمهنيين الشباب وطلاب الصحافة وذلك لمنح الجيل الصاعد من الصحفيين الفرصة للقاء زملائهم من جميع أنحاء العالم.

وكانت الجمعية العامة للأمم المتحدة قد اعتمدت اليوم العالمي لحرية الصحافة عام 1993، بناء على توصية من الدورة السادسة والعشرين للمؤتمر العام لليونسكو عام 1991. وتقول اليونسكو إنها تهدف في المقام الأول إلى الاحتفاء بالمبادئ الأساسية لحرية الصحافة، وتقييم أوضاع حرية الصحافة في شتى أنحاء العالم، والدفاع عن وسائل الإعلام من الهجمات التي تهدد استقلاليتها، والإشادة بالصحفيين الذين فقدوا حياتهم في سبيل أداء رسالتهم المهنية.

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android .  

♦  الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.