الأمم المتحدة تدين الهجوم على كنيس يهودي في كاليفورنيا

28 نيسان/أبريل 2019

أدان ميغيل موارتينوس الممثل السامي للأمم المتحدة للتحالف بين الحضارات، الهجوم على كنيس يهودي جنوب ولاية كاليفورينا الأميركية يوم السبت. وأشار إلى أن الهجوم المدفوع بالكراهية كان يستهدف المصلين في آخر أيام عيد الفصح اليهودي.

 

وأفادت الأنباء بأن الهجوم أدى إلى مقتل سيدة وإصابة ثلاثة آخرين بجراح.

وجدد موراتينوس، في بيان صحفي، التأكيد على أن ارتكاب مثل هذه الهجمات الجبانة لا يقتصر على دين ما أو دولة أو عرق. وشدد على ضرورة ألا يعرقل هذا العنف المرتكب ضد أماكن العبادة والذي يستهدف المواطنين الأبرياء والمسالمين، جهود مكافحة الكراهية ومعاداة السامية والإسلاموفوبيا وجميع أشكال التمييز.

وتعهد الممثل السامي بمواصلة عمله لتطوير خطة عمل لحماية المواقع الدينية لضمان قدرة المصلين على ممارسة شعائرهم في مناخ من السلام والتراحم.

ونيابة عن تحالف الأمم المتحدة للحضارات، قدم موراتينوس تعازيه الحارة لأسر الضحايا وأعرب عن تمنياته بالشفاء العاجل للمصابين.

وعلى موقع تويتر أبدى الأمين العام للأمم المتحدة انزعاجه الشديد إزاء الهجوم على كنيس يهودي في ولاية كاليفورنيا الأميركية يوم السبت أثناء شعائر عيد الفصح اليهودي. وشدد على ضرورة الاتحاد ضد معاداة السامية وجميع أشكال الكراهية، وأعرب عن تعاطفه مع أسر الضحايا والجالية اليهودية في جميع أنحاء العالم.

 

وكان الأمين العام للأمم المتحدة قد أطلق من أحد مساجد نيويورك الشهر الماضي، دعوة للتأكيد على حرمة كل أماكن العبادة وسلامة المصلين. وقال إنه طلب من الممثل السامي للأمم المتحدة لتحالف الحضارات ميغيل موراتينوس وضع خطة عمل للأمم المتحدة بأسرها للانخراط بالكامل في دعم حماية المواقع الدينية.

وطلب غوتيريش من تحالف الحضارات التواصل مع الحكومات والمنظمات الدينية والقادة الدينيين وغيرهم، واستطلاع ما يمكن عمله لمنع هذه الهجمات وضمان حرمة المواقع الدينية.

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android .  

♦  الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.