المحكمة الجنائية ترفض طلبا بفتح تحقيق في جرائم الحرب في أفغانستان

12 نيسان/أبريل 2019

بعد أسبوع من إلغاء حكومة الولايات المتحدة تأشيرة فاتو بنسودا المدعية العامة للمحكمة الجنائية الدولية، رفض قضاة المحكمة اليوم الجمعة طلبا بفتح تحقيق في جرائم الحرب في أفغانستان.

وقالت المحكمة في بيان صحفي "قرر القضاة أن التحقيق في الموقف في أفغانستان في هذه المرحلة لن يخدم مصالح العدالة."

وتعقيبا على ذلك، أشاد الرئيس الأميركي دونالد ترامب بالحكم ووصفه بأنه "انتصار دولي كبير"، كما أوردت الأنباء.

ووفق البيان، كانت المدعية العامة قد طلبت عام 2017 الحصول على إذن من قضاة المحكمة لبدء تحقيق في جرائم الحرب المزعومة والجرائم ضد الإنسانية فيما يتعلق بالنزاع المسلح في أفغانستان منذ بداية أيار / مايو 2003.

وعلل القضاة حكمهم بتغير المشهد السياسي في أفغانستان منذ بدء الفحص التمهيدي عام 2006، ونقص التعاون الذي تلقته المدعية العامة والذي من المرجح أن يقل في حال أذن بإجراء تحقيق، وكذلك الحاجة إلى استخدام المحكمة لمواردها في تحديد أولويات الأنشطة التي سيكون لها فرص أفضل للنجاح.

وقال البيان إن "الظروف الراهنة للحالة في أفغانستان تجعل فرص إجراء تحقيق وملاحقة قضائية بصورة ناجحة محدودة للغاية".

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android . 

 الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.