باشيليت تحث السلطات السودانية على حماية حقوق الإنسان وسيادة القانون 

12 نيسان/أبريل 2019

طالب مكتب الأمم المتحدة لحقوق الإنسان السلطات السودانية بالامتناع عن استخدام القوة ضد المتظاهرين المسالمين، وضمان أن تتصرف قوات الأمن والسلطات القضائية وفقا لسيادة القانون والتزامات السودان الدولية بحقوق الإنسان.  

جاء ذلك في بيان صحفي اليوم الجمعة، ذكّرت فيه المفوضة السامية لحقوق الإنسان ميشيل باشيليت السلطات السودانية بواجبها الرئيسي المتمثل في ضمان حماية حقوق الإنسان لجميع الناس والامتناع عن استخدام العنف. 

ونقلا عن باشيليت، قالت المتحدثة باسم المفوضية رافينا شمداساني للصحفيين في جنيف:

"هذه لحظة حرجة للغاية ومتقلبة للسودان وهناك حالة من عدم اليقين العميق وعدم الارتياح بشأن المستقبل. نحن نراقب التطورات عن كثب، ونطالب السلطات بالامتناع عن استخدام القوة ضد المتظاهرين المسالمين، وضمان أن تتصرف قوات الأمن والسلطات القضائية وفقا لسيادة القانون والتزامات السودان الدولية بحقوق الإنسان."  

وبينما أعربت شمداساني عن ارتياحها إزاء عدم حدوث أعمال عنف الليلة الماضية، على الرغم من عدم احترام المتظاهرين المسالمين لحظر التجول المفروض، قالت "تلقينا أيضا تقارير تفيد بوجود بعض المحتجزين السياسيين"، ودعت السلطات إلى إطلاق سراح جميع المعتقلين السياسيين. 

وأضافت شمداساني:

"الإعلان الذي أُصدر أمس لم يدل على أن هناك أي إمكانية للناس للمشاركة في هذا الانتقال، وهذا هو السبب في أننا، مرة أخرى، ندعو السلطات إلى ضمان أن يكون هناك جهد متضافر مع مشاركة هادفة للمجتمع المدني والأصوات المعارضة في رسم طريق للمضي قدما". 

وبحسب البيان، "تعود جذور الأزمة في السودان إلى مظالم حقوق الإنسان والحقوق الاقتصادية والاجتماعية والمدنية والسياسية. ولذا "يجب أن يرتكز الحل أيضا على حقوق الإنسان،" كما أكدت المفوضة السامية ميشيل باشيليت.  

هذا وشجعت المتحدثة باسم المفوضية "حكومة السودان على التعاون الكامل مع المحكمة الجنائية الدولية"، كما شددت على ضرورة إجراء تحقيقات مستقلة وسريعة وفعالة في الاستخدام المفرط للقوة ضد المتظاهرين منذ ديسمبر الماضي. 

وكرر البيان استعداد مكتب الأمم المتحدة لحقوق الإنسان لتعزيز مشاركته مع السودان لتقديم المشورة والمساعدة للدولة في الوفاء الكامل بالتزاماتها في مجال حقوق الإنسان. 

 

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android . 

 الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.

تتبع الأخبار: أخبار سابقة حول هذا الموضوع

الأمم المتحدة تدعو إلى الهدوء وضبط النفس في السودان

جدد الأمين العام للأمم المتحدة دعوته لجميع الأطراف في السودان للالتزام بالهدوء وضبط النفس، وأكد استعداد الأمم المتحدة لدعم الشعب السوداني فيما يحدد الطريق للتحرك قدما.

 

الأمين العام يناشد الجميع في السودان ممارسة أقصى درجات ضبط النفس وتجنب العنف

ناشد الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش جميع الجهات الفاعلة في السودان ممارسة أقصى درجات ضبط النفس وتجنب العنف، مؤكدا استعداد الأمم المتحدة لدعم أي جهود يتفق عليها السودانيون لحل الأزمة الحالية سلميا.