الأمم المتحدة تدعو إلى التحقق من ملابسات مقتل 11 مدنيا في صنعاء

8 نيسان/أبريل 2019

أفادت التقارير الأولية بمقتل 11 مدنيا، منهم 5 طالبات، وإصابة العشرات يوم الأحد 7 أبريل في مديرية شعوب بمدينة صنعاء اليمنية. وشددت منسقة الأمم المتحدة للشؤون الإنسانية في اليمن على ضرورة بذل كافة الجهود لفهم الظروف الحقيقية التي أدت إلى هذه المأساة.

 

وقالت غراندي، في بيان صحفي، إن حماية السكان والبنية الأساسية المدنية هي مبدأ أساسي في القانون الإنساني الدولي. وذكرت أن تلك المبادئ تُنتهك، "حتى في الوقت الذي نكافح فيه لمعالجة أسوأ أزمة أمن غذائي في العالم وواحدة من أسوأ حالات تفشي الكوليرا في العصر الحديث."

ويواجه اليمن أسوأ أزمة إنسانية في العالم إذ يحتاج ما يقرب من 80% من السكان إلى شكل من أشكال المساعدات الإنسانية والحماية. وأصبح 10 ملايين شخص على بعد خطوة واحدة من المجاعة والموت جوعا، ويعاني 7 ملايين من سوء التغذية.

المزيد في البيان الصحفي الصادر من مكتب منسقة الشؤون الإنسانية في اليمن. 

وكان المتحدثباسم الأمين العام قد ذكر، أمس الأحد، أن الأمم المتحدة تتابع بقلق بالغ الانفجار الذي وقع في صنعاء في اليمن مما أدى إلى مقتل وإصابة مدنيين.

 

ودعا المتحدث كل الأطراف إلى ممارسة أقصى درجات ضبط النفس وضمان سلامة كل اليمنيين. وأعرب عن تعازيه لجميع أسر الضحايا.

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android . 

 الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.