تقرير دولي: أكثر من 100 مليون شخص في 53 دولة يعانون من الجوع الحاد

2 نيسان/أبريل 2019

عانى حوالي 113 مليون شخص في 53 دولة حول العالم من انعدام الأمن الغذائي الحاد خلال عام 2018، مقارنة بـ 124 مليونا عام 2017، وذلك وفق التقرير العالمي حول الأزمات الغذائية الذي أصدره كل من الاتحاد الأوروبي ومنظمة الفاو وبرنامج الأغذية العالمي.

وقالت مفوضة الاتحاد الاوروبي للتعاون الدولي والتنمية نيفين ميميكا إن انعدام الأمن الغذائي ما يزال يمثل تحديا عالميا. وأشارت إلى أن جملة المبالغ التي قدمها وسيقدمها الاتحاد  خلال الفترة بين عامي 2014 و2020 ستبلغ حوالي 9 مليارات يورو لمبادرات تتعلق بالأمن الغذائي والتغذوي والزراعة المستدامة في أكثر من 60 دولة.

 ويبرز التقرير العالمي الحاجة إلى تعزيز التعاون بين الجهات الفاعلة في المجال الإنساني والإنمائي والسلام لمعالجة الأزمات الغذائية ومنعها، مشيرا إلى أن وجود شبكة عالمية أقوى يمكن أن تساعد في إحداث التغيير على أرض الواقع للأشخاص الذين هم بأمس الحاجة إلى مثل هذا التغيير.

وقال كريستوس ستيليانيدس، مفوض الاتحاد الأوروبي للمساعدات الإنسانية وإدارة الأزمات إن أزمات الغذاء أصبحت أكثر حدة وتعقيدا، مما يستدعي الحاجة إلى طرق مبتكرة للتصدي لها ومنع حدوثها، مشيرا إلى أن التقرير العالمي يوفر أساسا لرسم الخطوات التالية للشبكة العالمية من خلال تحسين آليات التنسيق.

وخلص التقرير إلى تراجع عدد الأشخاص الذي يواجهون أزمات غذاء، بشكل طفيف، حيث وصل إلى 113 مليونا مقارنة مع 124 مليونا عام 2017. وأشار إلى أن نحو ثلثي الأشخاص الذين يعانون من الجوع الحاد يوجدون في 8 بلدان فقط هي أفغانستان وجمهورية الكونغو الديمقراطية وإثيوبيا ونيجيريا ودولة جنوب السودان والسودان وسوريا واليمن. وأضافت خلاصة التقرير أن الظروف المناخية والكوارث الطبيعية تسببت في وقوع 29 مليون شخص آخر في دائرة الأمن الغذائي الحاد خلال عام 2018.

 المزيد حول التقرير على موقع منظمة الفاو

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android . 

 الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.