ضابطة برازيلية تسطع كمثال على أهمية عمل المرأة في حفظ السلام

29 آذار/مارس 2019

أعلنت الأمم المتحدة اختيار ضابطة برازيلية من حفظة السلام العاملين في جمهورية أفريقيا الوسطى للحصول على جائزة داعية للمساواة بين الجنسين في صفوف العسكريين للعام الحالي.  

وستتسلم الرائدة مارسيا أندرادي براغا، وهي ضابطة بحرية في بعثة الأمم المتحدة في جمهورية أفريقيا الوسطى، الجائزة من الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش خلال الاجتماع الوزاري لحفظ السلام في مقر الأمم المتحدة بنيويورك يوم الجمعة.  

وفور تلقيها خبر منحها الجائزة قالت الرائدة براغا إن "بعثات الأمم المتحدة لحفظ السلام تحتاج إلى مزيد من النساء من حفظة السلام حتى تتمكن النساء المحليات من التحدث بحرية أكبر عن القضايا التي تؤثر على حياتهن." 

وتحتفي الجائزة، التي تم إنشاؤها عام 2016، بتفاني وجهود حفظة السلام الأمميين في الدفاع عن قضايا النوع الاجتماعي، بما يتماشى مع مبادئ قرار مجلس الأمن رقم 1325 بشأن المرأة والسلم والأمن.  

وقد عملت الضابطة البرازيلية مستشارة عسكرية للشؤون الجنسانية (نوع الجنس) في بعثة الأمم المتحدة في جمهورية أفريقيا الوسطى منذ أبريل 2018. وحصلت على الجائزة تكريما لعملها في المساعدة على بناء شبكة من المستشارين المدربين على الشؤون الجنسانية ومراكز للتنسيق بين الوحدات العسكرية للبعثة، وحثها على استخدام فرق مختلطة من الرجال والنساء للقيام بدوريات مجتمعية في جميع أنحاء البلاد. 

وحسب بيانات البعثة، تمكنت الفرق المختلطة هذه من جمع معلومات مهمة لمساعدة البعثة على فهم احتياجات الحماية الفريدة للرجال والنساء والفتيان والفتيات. وانعكس ذلك على تطوير مشاريع مجتمعية تدعم المجتمعات الضعيفة، مثل تركيب مضخات المياه بالقرب من القرى، ومشاريع الإضاءة التي تعمل بالطاقة الشمسية، وتطوير مزارع مجتمعية حتى لا تضطر النساء إلى السفر لمسافات طويلة للوصول إلى المحاصيل، من بين أمور أخرى.  

وفضلا عن ذلك، دافعت الرائدة براغا بقوة عن انخراط قيادة البعثة مع القيادات النسائية المحلية، والتأكد من ضم أصوات نساء وسط إفريقيا في عملية السلام الجارية.  

وتعقيبا على فوز الرائدة براغا بالجائزة، قال وكيل الأمين العام لإدارة عمليات السلام جان بيير لاكروا: 

"تعد مارسيا أندرادي براغا مثالا رائعا على حاجتنا إلى مزيد من النساء في عمليات حفظ السلام. فعمليات حفظ السلام تعمل بفعالية عندما تلعب النساء أدوارا ذات مغزى ويعملن مباشرة مع المجتمعات المضيفة." 

وترتكز الجائزة على المبادئ المنصوص عليها في قرار مجلس الأمن رقم 1325، وهي منع النزاع، وحماية المرأة وحقوقها أثناء النزاع وبعده، ومشاركة المرأة من أجل زيادة أعداد النساء في جميع آليات منع نشوب النزاعات وحلها. 

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android .  

♦  الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.